تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

"جلالة الملك ترامب الرابع عشر" - سفير فرنسي يكشف المستور 2

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب/رويترز

يستمر الجدل حول الأحاديث الصحفية التي أدلى جيرار آرو السفير الفرنسي في الولايات المتحدة، ذلك إن هذا الدبلوماسي الذي اشتهر بصراحته الشديدة وتصريحاته غير الدبلوماسية، وكان قد أدلى بحديث لصحيفة "ذي غارديان" البريطانية، يوم الجمعة 19/4 وكان يوم رحيل السفير عن مصبه للتقاعد.

إعلان

ترامب ولويس الرابع عشر:

شبه جيرار آرو الرئيس الأميركي دونالد ترامب بلويس الرابع عشر الذي كان ملكا متقلبا في طباعه إلى حد ما، ولا يمكن التكهن بتصرفاته ومضلَّلا، لكنه يريد مع ذلك اتخاذ كل القرارات، معتبرا أن "أميركا أولا" التي وعد بها الملياردير الجمهوري ستصبح "أميركا وحدها"، ونبه إلى أن الرئيس الأمريكي وإدارته لا حلفاء ولا أصدقاء لهما، وإن إدارة ترامب لا تتبنى مبدأ التعاون متعدد الأطراف ولا تكن أي مشاعر من الود للأوربيين وإنما تتعامل معهم كما تتعامل مع الصينيين، وحذر في هذا الإطار البريطانيين الذين يأملون في التوصل إلى اتفاق تجاري للتبادل الحر مع الولايات المتحدة بعد البريكسيت، مؤكدا أن البريطانيين سيدفعون ثمنا باهظا لاتفاق من هذا النوع.

"أن تكون محقا قبل الأوان يعني أنك على خطأ":

جيرار آرو، الذي يبلغ السادسة والستين من العمر، كان نشيطا جدا على موقع تويتر وكان قد نشر تغريدة، عشية فوز ترامب في الانتخابات في تشرين الثاني/نوفمبر 2016، قال فيها "بعد بريكست وهذه الانتخابات، أصبح كل شيء ممكنا. العالم ينهار أمام أعيننا". وواجه انتقادات حادة بسبب هذه التغريدة التي قام بحذفها بسرعة.

واعترف السفير الفرنسي في حديثه أنه واجه متاعب كثيرة مع باريس قائلا "للأسف أن تكون محقا قبل الأوان يعني أنك على خطأ"، معتبرا أنه بالعودة إلى الماضي يتأكد أنه كان على حق، وتابع قائلا "عالمي القائم على اليقين كان ينهار فعلا وكنا نواجه أزمة حقيقية وجوهرية وخطيرة". وقال "أعتقد أننا ندخل حقبة جديدة لكنني لا أعرف كيف ستكون هذه الحقبة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.