تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

"صفقة القرن ستجعل من إسرائيل نظام فصل عنصري" - سفير فرنسي يكشف المستور 1

أثار جيرار آرو السفير الفرنسي في الولايات المتحدة، جدلا كبيرا، وهو يغادر منصبه للتقاعد بعدة أحاديث صحفية، تحدث فيها عن قضايا السياسة الدولية والشرق الأوسط والعلاقات الفرنسية الأمريكية، ذلك إن الدبلوماسي الفرنسي، الذي يبلغ السادسة والستين من العمر، كان سفيرا لبلاده في الأمم المتحدة وإسرائيل، وهو معروف بصراحته، وكان نشيطا جدا على موقع تويتر، وطالما ما أثارت ردود فعله، التي يفتقد بعضها إلى الدبلوماسية، جدلا كبيرا.

إعلان

صفقة القرن:

تحدث جيرار آرو إلى موقع أتلانتيك الإخباري الأمريكي الشهير، وبدأ حديثه بالشرق الأوسط، مشيرا إلى أنه قريب من جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي لشئون الشرق الأوسط، وأن كوشنر يعتمد، في رؤيته لصفقة القرن، على الحقيقة القائلة بأن الطرف الأقوى في أي مفاوضات هو الذي يفرض شروطه، وأن صفقة القرن ستكون، بالتالي، قريبة جدا لما يريده الإسرائيليون، كاشفا أنها تقع في 50 صفحة. ولكن السفير الفرنسي اعتبر أن احتمالات فشلها تصل إلى 99٪، نظرا لأن ترامب يستطيع الضغط على طرف وحيد، في هذه المفاوضات، وهو إسرائيل، خصوصا بعد أن قدم لها كل شيء وأصبح الشخصية الأكثر شعبية لدى الرأي العام الإسرائيلي، وهو رهانه الأول وفقا لكوشنر.

أما الرهان الثاني فإنه يقوم على أن الفلسطينيين قد يرون في هذه الصفقة الفرصة الأخيرة للحصول على استقلال نسبي، وهنا يبرز العنصر الثالث مع نية كوشنر منح الفلسطينيين الكثير من الأموال بفضل العرب الذي يدعمون واشنطن.

نظام فصل عنصري:

اعتبر آرو أن مشكلة صفقة القرن الرئيسية تكمن في الاختلال الكبير في موازين القوى بين طرفي المفاوضات، مما قد يدفع الطرف الأقوى لرفض تقديم أي تنازلات، خصوصا وان البقاء على الوضع الراهن يضع إسرائيل في موقع مريح للغاية، إذ تستطيع التهام كل الكعكة، ذلك إن الضفة الغربية تحت سيطرتها، بالفعل، وهي غير مضطرة لاتخاذ قرارات مؤلمة بشأن الفلسطينيين، الذين سيصبحون إما بدون وطن وإما مواطنين إسرائيليين، ولن تمنحهم إسرائيل حق المواطنة.

وأشار السفير الفرنسي إلى انه ينبغي إقامة إطار رسمي لهذا الوضع، وهو إطار يحمل صفة وحيدة كنظام فصل عنصري، وسيصبح وضع إسرائيل الحالي كنظام فصل عنصري، رسميا.

جاريد كوشنر ذكي ولكنه غير شجاع:

اعتبر السفير الفرنسي أن كوشنر يتعامل مع الأزمة كما لو كان سمسار عقارات وببرود كبير، مؤكدا أنه ذكي للغاية ولكنه لا يتمتع بالشجاعة اللازمة، كما أنه يجهل التاريخ، ورأى أنه ذلك قد يكون مفيدا لأن الدبلوماسية ليست، حاليا، في إطار تحديد من المخطئ ومن المصيب، وإنما تسعى للعثور على حلول.

كما اعتبر آرو أن كوشنر عقلاني جدا ومؤيد كبير لإسرائيل، مما يمكن أن قد يغيب عنه نقطة هامة وهي أنه لو اقترح على الفلسطينيين الخيار بين الاستسلام أو الانتحار، يمكن لهم أن يختاروا الانتحار، وهو خيار لا يمكن لكوشنر أن يفهمه.

https://www.theatlantic.com/politics/archive/2019/04/conversation-outgoing-french-ambassador-gerard-araud/587458/

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.