تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السودان

السودان: تصعيد اللهجة بين السلطة العسكرية والحراك الشعبي

خلال الاحتجاجات في السودان-رويترز

ندد المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، يوم الاثنين 22/4، بغلق محتجين الطرق وتقييد حركة المواطنين، وأشار المجلس في بيان له إلى "قيام بعض الشباب بممارسة دور الشرطة والأجهزة الأمنية في تخط واضح للقوانين واللوائح" وذلك في إشارة إلى الشبان الذين يفتشون المحتجين المشاركين في الاعتصام أمام وزارة الدفاع.

إعلان

تبادل التهديدات بين المجلس العسكري والمعارضة بدأ يوم الأحد 21/4، إذ أعلن تجمع المهنيين السودانيين، المنظم الرئيسي للاحتجاجات، إنه سيعلق المحادثات مع المجلس، وقال محمد الأمين عبد العزيز من تجمع المهنيين السودانيين للحشود خارج وزارة الدفاع أمس الأحد "قررنا التصعيد مع المجلس العسكري وعدم الاعتراف بشرعية المجلس العسكري ومواصلة الاعتصام وتصعيد الاحتجاجات في الشوارع".

بينما قال عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في حديث للتلفزيون الرسمي إن تشكيل مجلس عسكري مدني مشترك، وهو أحد مطالب النشطاء، قيد الدراسة، مضيفا "الموضوع مطروح للنقاش ولم تتبلور رؤية حوله حتى الآن".

إقليميا، قررت السعودية والإمارات، يوم الأحد 21/4، تقديم حزمة مشتركة من المساعدات للسودان حجمها ثلاثة مليارات دولار، في خطوة تمثل طوق نجاة للقادة العسكريين.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن