تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الجزائر

من هو الراحل عباسي مدني؟

صورة لعباسي مدني في الدوحة يوم 14 سبتمبر 2004 ( أ ف ب)

توفي، يوم الأربعاء 24 أبريل 2019، عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية، في أحد مستشفيات العاصمة القطرية الدوحة، إثر إصابته بمرض عضال، عن عمر ناهز 88 عاما.

إعلان

ولد عباسي مدني عام 1931 بمدينة سيدي عقبة القريبة من ولاية بسكرة جنوب شرق الجزائر العاصمة .

بدأ عباسي مدني ممارسة العمل السياسي منذ 1948 في الحركة الوطنية الجزائرية في عهد الاستعمار.

اعتقلته الشرطة الفرنسية في عام 1954، وبقي في السجن سبع سنوات (1954-1962).

بعد استقلال الجزائر عام 1962 عاد إلي مقاعد الدراسة حيث أكمل ليسانس في الفلسفة ثم واصل الدراسات العليا حتى الدكتوراه الدرجة الثالثة في التربية المقارنة. وما بين 1975 و1978 درس في العاصمة البريطانية حيث حاز دكتوراه الدولة في مادة التربية.
في أكتوبر 1988 أسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ، وانتخبه مجلس شورى الجبهة رئيس لها.

في يونيو 1990، قاد الجبهة الإسلامية للإنقاذ إلى أول نجاح انتخابي إذ فازت بالأغلبية في مجالس البلديات والولايات في أول اقتراع تعددي تشهده الجزائر منذ استقلالها في 1962.
في عام 1991 ألقي القبض عليه في مكتبه بمقر الجبهة الإسلامية للإنقاذ.

وعلى الرغم من اعتقال زعيميها فازت الجبهة الإسلامية للإنقاذ بالجولة الأولى من الانتخابات التشريعية التي جرت في 21 ديسمبر 1991م. ولكن إلغاء هذه الانتخابات من جانب الجيش فجر العنف في الجزائر. وقد سقط أكثر من 100 ألف قتيل حسب حصيلة رسمية ونحو 150 ألف حسب تقديرات الصحافة في أعمال العنف هذه.

في مارس 1992 تم حظر الجبهة.

في 16 تموز/يوليو 1992 حكمت عليه المحكمة العسكرية في البليدة، جنوب الجزائر العاصمة، بالسجن 12 سنة بعد إدانته بـ "المساس بأمن الدولة".

في عام 1997 أطلق سراحه لأسباب صحية لكنه بقي تحت الإقامة الجبرية حتى انقضاء مدة سجنه سنة 2004.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن