تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السودان

مئات آلاف المحتجين ينضمون إلى الاعتصام خارج وزارة الدفاع السودانية

رويترز

احتشدت أعداد ضخمة من المحتجين خارج وزارة الدفاع السودانية يوم الخميس 25 أبريل 2019 للمطالبة بحكم مدني في تحد للمجلس العسكري الانتقالي الحاكم ودفعه للتخلي عن السلطة.

إعلان

وقدر شاهد من رويترز الحشد بمئات الآلاف. وكان تجمع المهنيين السودانيين، المنظم الرئيسي للاحتجاج، قد دعا إلى مسيرة مليونية لتنضم إلى الاعتصام الذي بدأ في السادس من أبريل.

وقال شاهد من رويترز إن نحو مئة قاض سوداني يطالبون بحكم مدني للبلاد نظموا مسيرة يوم الخميس من المحكمة العليا في العاصمة الخرطوم إلى مقر اعتصام المعارضة خارج وزارة الدفاع لينضموا للمرة الأولى إلى الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وأضاف الشاهد أن القضاة المرتدين لعباءاتهم السوداء حمل بعضهم لافتات كتب عليها "قضاة من أجل التغيير" فيما ساروا في وسط الخرطوم.

وهتف القضاة "مدنية مدنية، بالقضاء محمية".

وهناك خلاف بين المجلس العسكري الانتقالي والمعارضة فيما يتعلق بالمدة المطلوبة للتحول إلى حكم مدني بعد أن أطاح الجيش بعمر البشير من الرئاسة في 11 أبريل.

وقال قاضى الاستئناف أبو الفتح محمد عثمان لرويترز "نطالب بإصلاح القضاء حتى تسود العدالة ويتم محاكمة الفساد. نطالب بإبعاد رموز النظام السابق من القضاء وإقالة رئيس القضاء لتحقيق العدالة".

وبعد بدء المسيرة بوقت قصير قال شمس الدين الكباشي، المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، إن المجلس سيحتفظ بالسلطة السيادية فقط وإن المدنيين سيتولون رئاسة الوزراء وكل الوزارات الحكومية.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن