تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سريلانكا

سريلانكا: استقالة قائد الشرطة على إثر اعتداءات عيد الفصح

/رويترز

استقال قائد شرطة سريلانكا على إثر اعتداءات عيد الفصح الأخيرة التي أسفرت عن مصرع 253 شخصاً في هذه الجزيرة الواقعة جنوب آسيا، حسب ما أعلنه يوم الجمعة 26 نيسان/أبريل 2019 رئيس الجمهورية مايثريبالا سيريسينا.

إعلان

قال الرئيس خلال لقاء مع الإعلام إن "المفتش العام للشرطة قد استقال"، علماً أن قائد الشرطة بوجيت جاياسوندارا هو ثاني مسؤول سريلانكي رفيع يغادر منصبه جراء إخفاق السلطات في تفادي الهجمات، وذلك بعد استقالة وزير الدفاع مساء الخميس 25 أبريل /نيسان 2019.

كانت الاعتداءات التي استهدفت كنائس وفنادق في العاصمة كولومبو وخارجها، أسفرت عن سقوط 253 قتيلا.

يأتي قرار قائد الشرطة، غداة استقالة وزير الدفاع هماسيري فرناندو بعد أسوأ اعتداءات في تاريخ سريلانكا منذ انتهاء الحرب الأهلية قبل أكثر من عشر سنوات.

أقرت كولومبو ب"تقصير" في المجال الأمني لأن السلطات عجزت عن منع وقوع حمام الدم رغم أنها كانت تملك معلومات مهمة قبل حصوله.

كان قائد الشرطة قد تحدث عن مذكرة تحذيرية قبل 15 يوما كشفت أن "جماعة التوحيد الوطنية" كانت تخطط لاعتداءات.

لم يتم إبلاغ رئيس الحكومة ولا كبار الوزراء بها. وكان التحذير يستند إلى عناصر نقلتها "وكالة استخبارات أجنبية" وعممت على أجهزة الشرطة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن