تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قطر، نظام الكفالة, مونديال 2022

قطر: لا تأشيرات خروج للأجانب مع نهاية 2019

عمال أجانب في ملعب رياضي، مدينة الخور، قطر (04-12-2018)
عمال أجانب في ملعب رياضي، مدينة الخور، قطر (04-12-2018) الصورة (أ ف ب)

أعلنت منظمة العمل الدولية يوم الجمعة في 26 أبريل 2019 أن قطر ستلغي بشكل كامل نظام تأشيرات الخروج للعمال الأجانب بنهاية عام 2019. والتأشيرات تدخل ضمن ما يسمى بنظام الكفالة أو الرعاية الذي نددت به المنظمات غير الحكومية باعتباره عبودية حديثة. ويسمح هذا النظام للشركات، بين أمور أخرى، منع الموظفين من تغيير أصحاب العمل أو مغادرة البلاد.

إعلان

وقال رئيس مكتب منظمة العمل الدولية في الدوحة هوتان همايونبور "العام الماضي، تم إلغاء تأشيرة الخروج بالنسبة لغالبية العمال، وسيشمل ذلك العام الحالي جميع فئات العمال الآخرين".

وكانت قطر قد وافقت على إلغاء تأشيرات الخروج في أيلول/سبتمبر 2018.

ودخل القانون حيز التنفيذ في تشرين الاول/أكتوبر باستثناء خمسة بالمئة من موظفي الشركات- معظمهم من كبار المسؤولين بحسب وسائل الإعلام- الذين ما زال يتعين عليهم الحصول على الضوء الأخضر من أصحاب العمل.

وأضاف همايونبور "هذا العام مهم جدا" بالنسبة للعمال الأجانب موضحا أن نظام تأشيرة الخروج "سيتم إلغاؤه رسميا" بحلول نهاية عام 2019.

وفي شباط/فبراير الماضي، تعهدت قطر بإكمال إصلاح قانون العمل بهدف تحسين أوضاع العمال المهاجرين قبل بدء المونديال في الإمارة عام 2022 استجابةً لانتقادات منظمة العفو الدولية.

كما حددت قطر الغنية بالغاز الحد الأدنى للأجور بمبلغ 750 ريال (نحو 185 يورو) ووافقت على العمل عن كثب مع منظمة العمل الدولية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن