تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

"سلاح يوم القيامة" يمكّن روسيا من السيطرة على "​العالم​ تحت الماء"

 طوربيد "بوسيدون"
طوربيد "بوسيدون" /فيسبوك (World Military Defence Forum)

أبدت صحيفة "شتيرن" الألمانية إعجابها بغواصة "بلغورود" الروسية الجديدة التي انتهت ​روسيا​ من صنعها مؤخرًا. ووصفت الصحيفة الألمانية هذه الغواصة بـ "العملاق الغواص الذي يقوم بمهامه في الخفاء".

إعلان

قالت الصحيفة إن ما يزيد من شدة خطورة الغواصة الروسية هو أنها تحمل ما يعرف بـ "سلاح يوم القيامة" وهو طوربيد "بوسيدون".

وأوضحت الصحيفة أن ما تحمله غواصة "بلغورود" من طوربيدات "بوسيدون"، التي يحمل كل منها رأسا نوويا حراريا تقدّر قوته بـ 2 ميغا طن، قادر على تدمير حاملات الطائرات والسفن المرافقة لها، وافتعال موجة تسونامي التي يمكنها أن تغمر المناطق الساحلية وتدمرها.

وأضافت أن طوربيد "بوسيدون"، الذي يعمل بالطاقة النووية ويسير تحت الماء بسرعة 200 كيلومتر في الساعة، يستطيع أن يصل إلى أي مكان، الأمر الذي يمكّن روسيا من السيطرة على "​العالم​ تحت الماء".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.