تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

السودان: الجيش وقادة الاحتجاجات يتفقون على تشكيل "مجلس سيادي مشترك"

/أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

اتّفق قادة الاحتجاجات والجيش السّوداني يوم السبت 28 أبريل 2019 على تشكيل مجلس مشترك يضمّ مدنيّين وعسكريّين، وذلك خلال اجتماع عُقِد بين الطرفين بناءً على طلب المتظاهرين الذين يريدون نقل السّلطة إلى المدنيّين.

إعلان

قال أحمد الربيع ممثل المحتجّين الذي شارك في المحادثات "اتّفقنا على مجلس سيادي مشترك بين المدنيّين والعسكريّين".وأضاف "الآن المشاورات جارية لتحديد نسب مشاركة المدنيّين والعسكريّين في المجلس".

جاء هذا الإعلان بعد عقد اجتماع السّبت للجنة المشتركة المؤلّفة من ممثّلين عن المجلس العسكري الذي يتولّى السلطة منذ إطاحة الرئيس عمر البشير في 11 نيسان/أبريل، وعن المحتجّين الذين يُواصلون منذ ثلاثة أسابيع اعتصامهم أمام مقرّ القيادة العامّة للقوّات المسلّحة السودانيّة، بهدف البحث في مطالب المتظاهرين نقل السُلطة إلى إدارة مدنيّة.

في وقت سابق، قال رشيد السيد، المتحدّث باسم حركة الاحتجاج، إنّ هذا الاجتماع جاء لبناء الثّقة بين الطرفين.

كان قادة المتظاهرين قد  أجروا جولات مباحثات عدّة غير مثمرة مع المجلس العسكري منذ إزاحة البشير. ووافق الطرفان في وقت سابق خلال هذا الاسبوع على إنشاء لجنة مشتركة لإعداد خارطة طريق للمرحلة المقبلة.
   وقال بيان عن "تحالف الحرّية والتغيير" إنّ "اللجنة المشتركة مع المجلس العسكري الانتقالي تعقد أوّل اجتماع لها السّبت".
واصل معتصمون جدد السبت الانضمام الى آلاف السودانيين المتجمعين في وسط العاصمة في أجواء من الرقص والغناء والتضامن.
في الأثناء، هاجم أشخاص بالحجارة اجتماعاً لأعضاء حزب المؤتمر الشعبي، المتحالف مع البشير، ما أدى إلى إصابة 32 شخصاً من المشاركين وتهشيم عشرة سيارات".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.