تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

أردوغان: مشروع مقاتلات إف-35 محكوم عليه بالانهيار إذا تم استبعاد تركيا

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء 30 نيسان/أبريل 2019 إن مشروع طائرات إف-35 المقاتلة سيكون محكوم عليه بالانهيار بدون مشاركة تركيا وسيكون من الظلم استبعاد أنقرة منه بسبب اعتزامها شراء منظومة دفاع جوي روسية.

إعلان

وتسببت خطة تركيا لشراء منظومة الدفاع الصاروخية الروسية إس-400 في توتر علاقاتها مع واشنطن التي قالت إن ذلك قد يهدد أمن طائرات إف-35 التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن وحذرت من عقوبات أمريكية محتملة.

وتشارك تركيا في إنتاج طائرات إف-35 كما أنها مشتر محتمل لها. وكانت اقترحت تشكيل مجموعة عمل مع الولايات المتحدة لتقييم أثر شراء منظومة إس-400 لكنها قالت إنها لم تتلق ردا من مسؤولين أمريكيين.

وقال أردوغان متحدثا في معرض للصناعات الدفاعية إن الذين يحاولون استبعاد تركيا من مشروع طائرات إف-35 لم يفكروا في العملية وأن حلفاء أنقرة تجاهلوا احتياجاتها الدفاعية.

وقال أردوغان ”لن نلتزم الصمت بالتأكيد إزاء تجاهل حقنا في الدفاع عن النفس ومحاولات ضربنا حيث يسهل إيلامنا... مثل هذه الإجراءات هي التي تحدد الاتفاق على منظومة إس-400 الذي أبرمناه مع روسيا“.

وقال أردوغان ”نتعرض في هذه الأيام لظلم مشابه، أو بالأحرى إلى فرض عبء ثقيل، بشأن إف-35 ... ولأكن صريحا: أي مشروع إف-35 يجري استبعاد تركيا منه سيكون مصيره الانهيار التام“. وذكر أن تركيا تعمل بنشاط كذلك على تطوير نظم دفاعها الجوي.

وجاءت تصريحات أردوغان، وهي الأقوى حتى الآن منذ صدور تحذيرات من إمكانية استبعاد تركيا من مشروع إف-35، بعد يوم من بحثه شراء منظومة إس-400 واقتراحه تشكيل مجموعة عمل في اتصال هاتفي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقالت تركيا قبل أسبوعين إنها تتوقع أن يستخدم ترامب إعفاء لحمايتها من العقوبات بسبب شراء منظومة إس-400، بعد أن قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن أنقرة قد تواجه عقابا على هذه الصفقة بموجب قانون العقوبات المعروف باسم قانون مكافحة أعداء أمريكا بالعقوبات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.