تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كأس أمم إفريقيا 2019

مصر: بعد الانتقادات الحادة حول غلاء التذاكر اللجنة المنظمة تتراجع

(أرشيف)

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 في كرة القدم يوم الثلاثاء 30 أبريل 2019، قرارها مراجعة أسعار بطاقات تذاكر المباريات التي أعلنتها يوم الإثنين، بعدما تسببت بجدل واسع وانتقادات حادة من المشجعين المصريين على خلفية الظروف الاقتصادية الصعبة.

إعلان

وحددت اللجنة أمس التذاكر لحضور مباريات البطولة التي تقام بين 21 حزيران/يونيو و19 تموز/يوليو 2019، وذلك بكلفة 100 جنيه (نحو 6 دولارات) لمقاعد الدرجة الثالثة، و300 جنيه (17 دولارا) للدرجة الثانية، و500 جنيه (30 دولارا) للدرجة الأولى. لكن ما أثار الجدل بشكل أوسع كان فرض أسعار أعلى لتذاكر مباريات المنتخب المصري، اذ بلغت 200 جنيه للدرجة الثالثة، و400 جنيه للثانية، و600 جنيه للأولى.

وبعد أقل من 24 ساعة على تحديد الأسعار، أعلن رئيس اللجنة المنظمة هاني أبو ريدة أن الأخيرة "تقوم حاليا بمراجعة أسعار تذاكر مباريات البطولة بما يحقق أحد أهم أهداف تنظيم البطولة بعودة الجماهير بشكل كامل إلى المدرجات".

وأوضح أبو ريدة الذي يرأس أيضا الاتحاد المصري للعبة، في بيان أن تلك المراجعة "تستهدف بالأساس أسعار تذاكر الدرجة الثالثة بالنسبة لمباريات المنتخب الوطني بما تمثله من عصب جماهيري مهم للمنتخب والبطولة، بالإضافة إلى أسعار تذاكر مباريات المجموعات الأخرى التي نعمل على تشجيع جماهير الكرة المصرية لملء مدرجاتها، لإظهار وجه مصر الحضاري أمام القارة والعالم".

وتشهد مصر أزمة اقتصادية صعبة منذ "ثورة يناير" 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، تعزى أسبابها إلى تضاؤل المداخيل بالعملات الصعبة والتراجع الحاد في عدد السياح والاستثمارات الأجنبية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2016، اتفقت القاهرة على حزمة دعم بقيمة 12 مليار دولار (10.7 مليار يورو) من صندوق النقد الدولي بعدما قرر المصرف المركزي المصري تعويم سعر صرف الجنيه إزاء العملات الأجنبية، ما أدى إلى زيادة كبيرة في معدلات التضخم في البلاد.

وكان الحد الأدنى للأجور في مصر يبلغ 1200 جنيه (69 دولارا) شهريا، إلى أن قرر الرئيس عبد الفتاح السيسي رفعه إلى ألفي جنيه (115 دولارا) أواخر آذار/مارس الماضي.

وكانت هذه الصعوبات في صلب الانتقادات لأسعار التذاكر المعلنة الإثنين، وانتشر عبر مواقع التواصل وسم #تذاكر_امم_افريقيا.

وقال اللاعب المصري السابق أحمد حسام ميدو عبر حسابه على "تويتر"، "مصدوم من أسعار تذاكر الدرجة الثالثة في كأس الأمم.. 200 جنيه كثير جدا!! (...) هل أصبحت كرة القدم فجأة لعبة الأغنياء في مصر".

أضاف "مَن مِن محدودي الدخل سيدفع 600 جنيه لمشاهدة الثلاث مباريات (للمنتخب المصري) أي 35% من دخله الشهري".

وكتب الممثل محمود البزاوي "يعني لو واخد ابني معايا هأقعد (لو أخذت ابني معي سأجلس) في الدرجة التالتة وهادفع 800 جنيه مثلًا، ومطلوب مني وأنا خارج أدعي للمنتخب"، في تغريدة رد عليها نجم فريق ليفربول الإنكليزي محمد صلاح بالقول "أوعى تفكر تقعد مقصورة" مع ابتسامة، في إشارة إلى تذاكر المقصورة الرئيسية المحدد سعرها بـ2500 جنيه.

كما انتشرت عبر مواقع التواصل دعوات إلى مقاطعة المباريات في حال الإبقاء على الأسعار المرتفعة، وذلك من خلال وسم #خليها_فاضية.

وتستضيف مصر أمم إفريقيا للمرة الخامسة في تاريخها والأولى منذ 2006. وستكون بطولة 2019 الأكبر في تاريخ القارة بمشاركة 24 منتخبا للمرة الأولى بدلا من 16. وأوقعت القرعة المنتخب المصري في المجموعة الأولى مع جمهورية الكونغو الديموقراطية وأوغندا وزيمبابوي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن