تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة الأمريكية

ارتفاع معدل الانتحار بسبب مسلسل "13 ريزنز واي" الذي يعرض على "نتفليكس"

شخصيات الفيلم-فيسبوك

ارتفع معدل الانتحار بين المراهقين الأميركيين خلال الأشهر التي تلت إصدار المسلسل المثير للجدل "13 ريزنز واي" الذي يعرض على "نتفليكس" وتدور أحداثه حول أسباب انتحار تلميذة في المرحلة الثانوية، وفق دراسة جديدة.

إعلان

وبعد بدء بث المسلسل في آذار/مارس 2017، أبدى المسؤولون في مجالَي الصحة والتعليم تخوفهم من احتمال أن يكون المحتوى مؤذيا للفئات الأقل منعة في وجه مثل هذه المضامين وخصوصا المراهقين.

ووفق هذه الدراسة، سجّل الباحثون زيادة بنسبة 29 % في حالات الانتحار لدى الأشخاص الذين تراوح أعمارهم بين 10 و17 عاما خلال الأشهر التسعة التالية لإصدار المسلسل، أي 195 حالة انتحار إضافية طاولت خصوصا الذكور.

ورغم ذلك، لم يتمكن الباحثون من إقامة ربط بين مشاهدة المسلسل وزيادة حالات الانتحار، وهم أوضحوا ان هناك عوامل أخرى ربما لعبت دورا في إقدام هؤلاء على الانتحار.

وقال كاتب الدراسة جيفري بريدج الذي قاد الفريق البحثي من مستشفى الأطفال الوطني في أوهايو لوكالة فرانس برس إن هذا المسلسل الذي أنتجته "نتفليكس" صوّر انتحار الشخصية الرئيسية بطريقة مثيرة.

وأضاف "وأكثر ما يثير القلق هو أنه صوّر بوضوح طريقة انتحار هانا، ما قد يشكل صدمة لدى الأشخاص الذين فقدوا أحدهم بفعل حالات انتحار أو محاولة انتحار، كما أنه يقدّم سبلا للانتحار في بعض الحالات".

وكانت دراسة سابقة بيّنت زيادة 19 % في عمليات البحث على الإنترنت المتعلقة بالانتحار خلال الأيام التي تلت إطلاق "13 ريزنز واي".

وقالت "نتفليكس" التي تعرض المسلسل للموسم الثالث، إنها "تدرس هذه النتائج".

وأوضح ناطق باسم "نتفليكس"، "هذا موضوع مهم للغاية وعملنا جاهدين لضمان تعاملنا مع هذه القضية الحساسة بمسؤولية".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.