تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ضابط سابق في المخابرات الأمريكية يعترف بالتآمر لنقل أسرار دفاعية وعسكرية إلى الصين

أ ف ب

قالت وزارة العدل الأمريكية إن ضابطا سابقا في المخابرات المركزية (سي.آي.إيه) أقر بالذنب في تهمة التآمر لنقل أسرار دفاعية واستخباراتية أمريكية إلى الصين في ثالث قضية من نوعها خلال أقل من عام.

إعلان

وذكرت الوزارة الأربعاء 1 أيار/مايو 2019 في بيان أن ضابطين من المخابرات الصينية تواصلا مع جيري تشون سينج لي (54 عاما) في 2010 وعرضا أن يدفعا له 100 ألف دولار بالإضافة إلى رعايته ”مدى الحياة“ مقابل معلومات حصل عليها أثناء عمله في المخابرات المركزية. وترك لي العمل في المخابرات في 2007 وانتقل للعيش في هونج كونج. ووفقا للبيان، فقد جرى تحويل مئات الآلاف من الدولارات إلى حساب لي البنكي الشخصي بين عامي 2010 و 2013.

وقال البيان إن لي وضع معلومات سرية عن أنشطة المخابرات المركزية بالإضافة إلى موقع وتوقيت عملية سرية على وحدات ذاكرة لتخزين البيانات. وقال جون ديميرز مساعد وزير العدل للأمن القومي إن هذه ثالث قضية في أقل من عام يقر فيها ضابط مخابرات سابق بالذنب أو يدان بالتآمر لنقل أسرار دفاعية للصين.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.