تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الحكم بالسجن على شقيق الرئيس الإيراني روحاني بتهم فساد ومخالفات مالية

حسين فريدون شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني-يوتيوب
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

أصدرت محكمة إيرانية، يوم السبت 4 مايو 2019، حكما ابتدائيا بسجن حسين فريدون شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني بتهم فساد ومخالفات مالية.

إعلان

وقال مسؤول المجمع القضائي لموظفي الدولة في طهران القاضي حسيني "نعتذر عن ذكر التفاصيل نظرا لأن الحكم لم يأخذ الصفة القطعية بعد"، وكانت المحكمة بدأت مداولاتها في قضية شقيق روحاني في فبراير الماضي.

يشار إلى أن الشقيقين حسين وحسن لم يتشاركا اسم العائلة نفسه منذ أن غيّر الرئيس روحاني اسم عائلته عندما كان شاباً.

وكانت السلطات الإيرانية قد اعتقلت حسين فريدون، شقيق ومستشار الرئيس حسن روحاني، في عام 2017، عقب اصدار مذكرة اعتقال بحقه، وتم التحقيق معه عدة مرات بتهمة ارتكاب مخالفات مالية.

أمن الخميني

وكان فريدون مسؤولاً عن أمن آية الله الخميني عندما عاد إلى إيران في عام 1979.

وشغل فريدون منصب حاكم مقاطعة كاراج ونيشابور، كما عمل سفيراً لإيران في ماليزيا وتولى المنصب لمدة 8 سنوات، قبل انضمامه إلى وفد إيران لدى الأمم المتحدة.

وفي 15 يوليو 2017، تم اعتقال فريدون لاستجوابه فيما يتعلق بالتحقيق في الفساد. وتم إطلاق سراحه بعد يومين، وذكر أنه دفع ما يصل إلى 500 مليار ريال (15.3 مليون دولار أميركي) لإطلاق سراحه.

وكان مسؤول كبير في القضاء قد أكد في وقت سابق أن فريدون "مارس ضغوطاً" لتعيين أحد المقربين منه علي صدقي على رأس مصرف "رفاه"، تبين أنه متهم بارتكاب عدد كبير من "المخالفات المالية". وقد استُبعد في وقت لاحق من إدارة المصرف.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.