تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

حفتر يحض قواته على القتال في شهر رمضان

 خليفة حفتر
خليفة حفتر / رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | رويترز
1 دقائق

حض خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) قواته التي تحاول انتزاع العاصمة طرابلس على الاستبسال في القتال وتلقين أعدائهم درسا أكبر مشيرا إلى أن شهر رمضان الذي بدأ يوم الاثنين 6 مايو-أيار2019 شهر جهاد.

إعلان

جاءت تصريحاته مساء الأحد بعد ساعات من دعوة الأمم المتحدة إلى هدنة إنسانية لمدة أسبوع بعد شهر من القتال للسيطرة على العاصمة أدى إلى نزوح 50 ألف شخص وسقوط نحو 400 قتيل كما ألحق أضرارا بالغة ببعض
الأحياء الجنوبية.

وتحدى حفتر الأمم المتحدة بالفعل عندما أطلق هجومه من أجل السيطرة على طرابلس قبل شهر في نفس اليوم الذي كان الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش يزور العاصمة الليبية للإعداد لمؤتمر للمصالحة الوطنية.

ولم يستطع الجيش الوطني الليبي المتحالف مع حكومة موازية في الشرق اختراق الدفاعات الجنوبية لطرابلس التي تسيطر عليها الحكومة المعترف بها دوليا.

وقال حفتر خلال تسجيل صوتي بثه المتحدث باسم قواته إن رمضان لم يكن سببا لوقف المعارك السابقة عندما سيطر على مدينتي بنغازي ودرنة بشرق البلاد مع تعزيز سلطته وسقوط البلاد في حالة فوضى عقب الإطاحة
بمعمر القذافي في 2011.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا قد دعت في بيان أصدرته أمس الأحد إلى هدنة تبدأ صباح الاثنين الساعة 0400 بالتوقيت المحلي بالتزامن مع بدء شهر رمضان.

ومع إصدار الأمم المتحدة بيانها، كان بالإمكان سماع دوي نيران مدفعية من المشارف الجنوبية للعاصمة حيث يسعى الجيش الوطني الليبي إلى اختراق دفاعات قوات طرابلس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.