تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

"بالفيديو" قوات الأمن اللبنانية تعتدي على المواطنين وعلى النائب إلياس حنكش في المنصورية

ضباط الجيش اللبناني المتقاعدون يشاركون في مظاهرة ضد تخفيضات محتملة في معاشاتهم-رويترز

اعتدت قوات الأمن اللبنانية بالضرب على أهالي المنصورية والنائب الياس حنكش خلال احتجاجهم على مدّ خطوط كهرباء للتوتر العالي على علو منخفض فوق منازل المحتجين في المنصورية، يوم الثلاثاء 7 مايو 2019.

إعلان

إلا أن وزارة الطاقة اللبنانية تؤكد أنها مضطرة لتمديد الخط استجابة لخطة إصلاح الكهرباء وفقا لمؤتمر سيدي الذي يطالب الحكومة اللبنانية بإجراء إصلاحات لتقديم قروض للبنان بقيمة 11 مليار دولار.

البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي استنكر الأمر وشجبه.

نائب رئيس الكتائب سليم الصايغ أكد ان النائب الياس حنكش يمثّل الامة جمعاء والتعرّض له هو تعرّض لهيبة مجلس النواب وكل الشعب اللبناني مشددا على ان استعمال القوة المفرطة بوجه اهالي المنصورية وصمة عار.

وغرّد النائب السابق بطرس حرب عبر حسابه في "تويتر" قائلا: "بعدما كان 7 أيار، ذكرى نضال لحماية الحريات تكرس مناسبة للاعتداء عليها، والغريب أن قسما من الذين كانوا يعارضون مد خطوط التوتر العالي في المنصورية ويجيشون الناس ضده يمارسون اليوم القمع والعنف مع من يطالب بحماية "صحتو وصحة اولادو". حلو تغيير المواقف حسب المصالح والمواقع !؟".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن