تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

سلطات الأمن السورية تعتقل مهندساً من طرطوس لتأييده الحراك السلمي

المهندس نبيه نبهان (فيس بوك)

أثار اعتقال أجهزة الأمن السورية للمهندس السوري نبيه نبهان، في محافظة طرطوس ضجة من الاستنكار على شبكات التواصل الاجتماعي.

إعلان

وكان نبهان قد تعرض للاعتقال، سابقا، عام 2012 بسبب مواقفه المؤيدة للتغيير والحراك السلمي المعارض للنظام السوري، ويقوم نبهان بنشاطات واسعة في الحراك السياسي السوري المطالب بالتغيير، فقد سبق له التوقيع على بيان "حركة معاً" بعد أسابيع من انطلاق الثورة السورية، وقد صدر هذا البيان بتاريخ 23 حزيران/ يوليو عام 2011، ويطالب في أول بنوده بـ"دعم النضال السلمي للشعب من أجل الحرية والديمقراطية وبناء الدولة المدنية"، كما كان قد وقع، في مطلع 2011، على وثيقة عرفت وقتذاك بـ"الوثيقة الأساسية للمواطنة السورية" التي جاء في ديباجتها: "ندعم النضال الشعبي الميداني والفكري والسياسي لتحقيق أهداف الإنسان السوري في رسم صورة الدولة الحديثة التي تحفظ حياته وكرامته وإنسانيته".

وقد أعرب نبهان نفسه عن موقفه الرافض لحصار الغوطة التي كانت من معاقل الثورة السورية، فقال إن الغوطة تستحق التضامن معها بوجه الإبادة.

ونبيه نبهان ابن محافظة طرطوس المتوسطية، من مواليد منطقة (الشيخ سعد) في طرطوس، عام 1959، ومجاز في الهندسة الكهربائية، ويعمل بشكل مستقل، في مكتب خاص به في مسقط رأسه. كما مارس نبيه نبهان نشاطات ثقافية وفكرية عديدة في محافظة طرطوس، ومعروف في المنطقة بدعوته إلى حماية السلم الأهلي ونبذ العنف والعمل على تغيير جذري للنظام السياسي في سوريا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.