تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

مع منهاج تعليمي يطرح مفهوم الجهاد ويحذف نظرية التطور... أردوغان يرغب في إنشاء مدارس ثانوية في فرنسا

أ ف ب

يزور وفد تركي فرنسا يومي 20 و21 أيار/مايو 2019 ليبحث بين أمور أخرى طلباً لافتتاح مدارس تركية في فرنسا، الأمر الذي يثير ردود أفعال مستهجنة لجهة المواضيع التي تدرسها المناهج التعليمية التركية والمتعلقة بتعاليم الإسلام الخاصة بالجهاد وغيره.

إعلان

قالت مجلة "لوبوان" الفرنسية في مقال نشر الجمعة 3 أيار/مايو 2019 أن الرئيس التركي أردوغان يعتزم افتتاح مدارس تركية في فرنسا وذلك بعد أن زار مسؤولون أتراك المدارس الثانوية الفرنسية في تركيا خلال شهر نيسان/أبريل 2019 بقصد "الاعتراض على الأساس القانوني لتعليم الأطفال الأتراك في هذه المؤسسات".

وكلف أردوغان وفداً تركياً بزيارة فرنسا للاطلاع على تجربة المدارس الدولية فيها وبحسب شخص مقرب من الملف لم تسمّه المجلة فإن الفرنسيين "يتعرضون لضغوط في اسطنبول وأنقرة من قبل سلطة أردوغان وذلك في ظل صمت وزارة الخارجية الفرنسية".

في صيف عام 2012، وبعد إعلان الرئيس التركي رغبته في "تدريب جيل متدين"، قامت أنقرة باستحداث ثلاثة دروس اختيارية في الدين في المدارس الابتدائية تتعلق بحياة النبي محمد وبقراءة القرآن وبالمعرفة الدينية الأساسية. فيما بعد، قام نظام أردوغان تدريجياً باستبدال هيمنة المدارس الثانوية العامة "الكلاسيكية" بمدارس ثانوية تهدف إلى تدريب الأئمة والخطباء الإسلاميين، حيث يتم تسجيل الطلاب الذين فشلوا في امتحانات القبول في المدارس الثانوية العامة تلقائياً في هذه المؤسسات الدينية. وسجلت البلاد عام 2017 1408 مدرسة ثانوية من هذا النوع استقبلت 517000 طالب.

في تموز/يوليو 2017، طرحت الحكومة التركية منهاجاً دراسياً جديداً يقدم مفهوم "الجهاد". وقال وزير التعليم التركي عصمت يلماز أن "الجهاد موجود في ديننا ومن واجب وزارة التعليم ضمان أن يتم تدريس هذا المفهوم بطريقة صحيحة ومناسبة".

واستدرك يلماز أن الأمر لا يتعلق بـ"الحرب المقدسة" بل بما أسماه "الجهاد الجيد" الذي يزيد من "حب الوطن". ويتميز هذا البرنامج أيضاً بحذف نظرية التطور لتشارلز داروين واستبدال جزء كبير من البرنامج الذي كان مخصصاً لمؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك وتحويله للحديث عن محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تموز/يوليو 2016.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.