تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

صواريخ تحملها قوارب صغيرة في الخليج العربي مصدر المخاوف الأمريكية

أ ف ب

كشفت صحفية "نيويورك تايمز" أن القلق الأمريكي الكبير في البيت الأبيض إزاء إيران جاء بسبب عدد من صور لصواريخ تحملها قوارب صغيرة في الخليج العربي من قبل قوات "شبه عسكرية".

إعلان

وأظهرت الصور، حسبالصحيفة الأمريكية، صواريخ مجمعة بالكامل، تخشى واشنطن من أن تتولى بتوجيهها قوات الحرس الثوري الإيراني إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

علاوة على ذلك، زاد الهجمات على سفن تجارية وناقلات نفط قبالة سواحل الإمارات، من احتمال وقوع ضربة إيرانية. كما تفاقمت حدة التوترات، أيضا، جراء الهجمات بطائرات مسيرة مفخخة على محطتين لضخ النفط في منطقة الرياض السعودية، وتبنى الحوثيون في اليمن المسؤولية عنها.

وأضافت الصحيفة أن 3 مسؤولين أمريكيين قالوا إن الصور أكدت نوعا جديدا من التهديدات الإيرانية لأمريكا، وإن إيران تعد لهجمة ضد الولايات المتحدة، وكان هذا رأي مستشار الأمن القومي جون بولتون، ووزير الخارجية مايك بومبيو وأكدوه للرئيس دونالد ترامب.

وكان مسؤول إيراني كبير قد قال لـ "رويترز" إن طهران مستعدة لجميع السيناريوهات من "المواجهة إلى الدبلوماسية" لكن الولايات المتحدة لا تستطيع أن تتحمل حربا أخرى في الشرق الأوسط.

وأضاف المسؤول الإيراني الكبير أن أي صراع في المنطقة ستكون له "عواقب لا يمكن تصورها".

وأشار إلى أن "اندلاع مواجهة جديدة في المنطقة سيضر بالشرق الأوسط وما وراءه"، مضيفا أن "إيران والسعودية قوتان رئيسيتان يمكنهما العمل معا لضمان أمن المنطقة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد نفى يوم الثلاثاء 14 مايو 2019 تقريرا لصحيفة نيويورك تايمز قال إن المسؤولين الأمريكيين يناقشون خطة عسكرية لإرسال ما يصل إلى 120 ألف جندي إلى الشرق الأوسط للتصدي لأي هجوم أو تعجيل لحيازة أسلحة نووية من جانب إيران.

 

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض "أعتقد أنها أخبار كاذبة. الآن هل سأفعل ذلك؟ على الإطلاق. ولكننا لم نخطط لهذا. نأمل ألا نضطر للتخطيط لذلك. وإذا فعلنا سنرسل عددا أكبر من ذلك".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن