تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

ظريف: "يجب حماية الاتفاق النووي عن طريق إجراءات عملية وليس فقط عبر بيانات التأييد"

رويترز

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لوسائل إعلام رسمية خلال زيارة إلى اليابان والصين إنه حري بالمجتمع الدولي وباقي الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني أن تتحرك لإنقاذ الاتفاق لأن "بيانات التأييد" وحدها لا تكفي.

إعلان

وفي الأسبوع الماضي، أخطرت إيران الأطراف الخمسة الباقية في الاتفاق المبرم عام 2015 أنها ستتخلى عن بعض التزاماتها المنصوص عليها وذلك بعد عام من انسحاب واشنطن وإعادة فرضها عقوبات على طهران. وسبق وأن طلبت طهران من بقية الأطراف الموقعة المساعدة على حماية اقتصادها من العقوبات الأمريكية.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن ظريف قوله "بالإمكان حماية (الاتفاق) عن طريق إجراءات عملية وليس من خلال بيانات التأييد فحسب".

وقال للتلفزيون الرسمي الإيراني "إذا كان المجتمع الدولي يشعر أن هذا الاتفاق إنجاز مهم فينبغي أن يتخذ خطوات عملية مثلما تفعل إيران... معنى الخطوات العملية شديد الوضوح: يتعين تطبيع العلاقات الاقتصادية مع إيران".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن