تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مراهقة ماليزية تنتحر بعد أن سألت رواد صفحتها على "انستغرام" إذا كانوا يرغبون في أن تقتل نفسها

انستغرام

في 13 أيار/مايو 2019، وفي جزيرة بورنيو في ماليزيا، أقدمت فتاة تبلغ من العمر 16 عاماً على الانتحار بعد أن استفتت رواد صفحتها على "انستغرام" حول مصيرها فطلب أغلبهم منها قتل نفسها!

إعلان

وبحسب صحيفة "اندبندنت" البريطانية، فقد توجهت المراهقة إلى معجبيها على موقع التواصل الشهير بالقول "مهم جداً. ساعدوني في الاختيار بين الموت أو الحياة"، فصوت مستخدمو الإنترنت بنسبة 69٪ لصالح الموت. فما ما كان من الفتاة إلا أن قفزت من الطابق الثالث من المبنى الذي تقطنه وقتلت نفسها. وتضيف الصحيفة أن الفتاة كانت على ما يبدو تعاني من الاكتئاب وقد نشرت بالفعل العديد من الرسائل على الشبكات الاجتماعية التي توحي بأنها على وشك القيام بأمر ما.

وطالبت السلطات الماليزية بفتح تحقيق فوري في القضية يمكن أن يؤدي إلى مقاضاة جميع المشاركين في الاستفتاء. ويعتبر التحريض على الانتحار أو الدعوة إليه بالنسبة للقاصرين جريمة يُعاقب عليه بالإعدام. وحتى لو لم يتم تنفيذه هذا الحكم القاسي، فإن المتهم قد يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى عشرين عاماً.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن