تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة الأمريكية

طبيب جامعي أمريكي يعتدي جنسيا على أكثر من 177 طالبا

/فيسبوك (مــوعد مع الحـرّية)

ارتكب طبيب كان يعمل في جامعة أميركية اعتداءات جنسية على 177 طالبا على الأقل خلال عقدين، وفقا لتحقيق نشر يوم الجمعة 17 مايو 2019، بعد حوالى 15 عاما على وفاته.

إعلان

توفي ريتشارد ستراوس الذي عمل طبيبا في جامعة ولاية أوهايو (شمال) بين العامين 1978 و1998، سنة 2005 لكن التهم الموجهة إليه قادت المؤسسة إلى طلب تحقيق مستقل في ربيع العام 2018.

خلص التحقيق إلى أن الجامعة كانت على علم بالتهم التي طالت ستراوس منذ العام 1979 لكنها لم تتخذ أي إجراء تأديبي بحقه قبل العام 1996.

قال رئيس الجامعة مايكل درايك في رسالة موجهة إلى الطلاب "هذه الخلاصات مروعة ومؤلمة".
كتب المحققون في التقرير المؤلف من أكثر من 200 صفحة "ستراوس اعتدى جنسيا على ما يقل عن 177 طالبا ذكرا".

كشف التحقيق أيضا أن موظفين من الجامعة كانوا على علم بالشكاوى المقدمة ضده.

جاء في التقرير "نعتقد أن موظفين في الجامعة كانوا على علم بتلك الإساءات الجنسية التي تعرض لها طلاب ذكور من ستراوس، اعتبارا من العام 1979".

لم تعلق نشاطاته الطبية إلا في العام 1996 بعد اتخاذ إجراءات تأديبية في حقه. ورغم ذلك، بقي الطبيب عضوا في الإدارة بعدما تقاعد في العام 1998، حصل ريتشارد ستراوس على لقب فخري احتفظ به حتى وفاته. وتعتزم الجامعة إلغاء هذا التكريم.

أوضح درايك أن الجامعة وضعت تدابير حماية إضافية منذ رحيل هذا الطبيب، مثل إنشاء فريق استشاري حول العنف الجنسي وخط ساخن للتبليغ.

كما أعلنت الجامعة هذا العام عن تحملها تكاليف العلاج النفسي لضحايا ستراوس.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن