تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أوروبا

استطلاع: حزب بريكست يتصدر الأحزاب البريطانية قبل انتخابات البرلمان الأوروبي

زعيم حزب Brexit Nigel Farage يحضر مؤتمرا صحفيا في لندن-رويترز

أظهر استطلاع لنوايا التصويت في بريطانيا قبل انتخابات البرلمان الأوروبي أن حزب بريكست الجديد بزعامة نايجل فاراج احتفظ بالصدارة بفارق كبير عن حزب المحافظين الحاكم وحزب العمال المعارض.

إعلان

ووفقا لأحدث استطلاع أجرته مؤسسة (أوبينيوم) لصالح صحيفة  (أوبزرفر)، يحظى حزب فاراج الجديد بنسبة تأييد بلغت 34 بالمئة قبل الانتخابات التي تجرى في 23 مايو أيار وتشارك بريطانيا فيها بسبب عدم تمكنها من تنفيد الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في موعده الذي كان محددا بنهاية مارس آذار الماضي. ولم تتغير نسبة تأييد الحزب عن استطلاع الأسبوع الماضي.

وأظهر الاستطلاع أن حزب العمال جاء في المرتبة الثانية بنسبة 20 بالمئة بتراجع نقطة مئوية واحدة فيما ظل حزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء تيريزا ماي في المركز الرابع بنسبة تأييد بلغت 12 بالمئة رغم ارتفاع نسبته نقطة مئوية واحدة عن الأسبوع الماضي. وجاء الديمقراطيون الأحرار، الذين يدعمون البقاء في الاتحاد الأوروبي ودعوا إلى إجراء استفتاء ثان على الخروج، في المرتبة الثالثة بنسبة تأييد بلغت 15 بالمئة في ارتفاع بثلاث نقاط مئوية عن الأسبوع الماضي.

ودشن فاراج الحزب الجديد في أبريل نيسان واتهم القادة السياسيين في بلاده بخيانة نتيجة الاستفتاء التي جاءت بتأييد

الانسحاب من الاتحاد الأوروبي. وينسب كثيرون فرض استفتاء الخروج الذي جرى في عام 2016 إلى حزب استقلال المملكة المتحدة الذي كان ينتمي إليه فاراج.

وستطرح الحكومة البريطانية اتفاق ماي للخروج أمام البرلمان لإجراء تصويت بشأنه في مطلع يونيو حزيران بعد أن أخفقت في الحصول على موافقة البرلمان ثلاث مرات.

وانهارت محادثات الخروج بين الحكومة وحزب العمال يوم الجمعة بعد ساعات من موافقة ماي على أن تضع الشهر المقبل جدولا زمنيا لرحيلها عن المنصب.

ومن المقرر الآن أن تخرج بريطانيا من التكتل في أكتوبر تشرين الأول لكن وفي ظل انقسام البرلمان حول شروط الخروج فمن غير الواضح كيف ستترك لندن الاتحاد الأوروبي أو ما إذا كانت ستفعل بالأساس.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن