تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

دراسة: ثوران جديد لبركان يلوستون الأمريكي قد يقضي على 5 مليارات شخص

أ ف ب

حذّر عالم جيولوجيا من جامعة سيليزيا البولندية من أن ثوران بركان يلوستون الأمريكي قد يؤدي إلى مقتل أكثر من خمسة مليارات شخص، وهي فرضية مشابهة لما وقع قبل 640 ألف سنة خاصة وأن البركان يعتبر من البراكين النشطة في العالم.

إعلان

وقال العالم دجرزي شابا أن "يلوستون هو بركان كبير شهد حتى الآن ثلاثة انفجارات معروفة من قبلنا. الأول حدث منذ مليوني سنة والثاني منذ 300 ألف سنة والثالث وهو الذي نعرفه أكثر من غيره وقع قبل 640 ألف سنة. وفي كل مرة، كانت العواقب مدمرة. ونعرف كذلك أنه قبل 75 ألف سنة قضى بركان "توبي" في سومطرة على ما يتراوح بين 70 و90 في المئة من كائنات الكوكب".

وبحسب البروفيسور شابا فإن ثوراناً جديداً لبركان يلوستون النشط والذي تتم مراقبته باستمرار قد يؤدي إلى تغيرات غير عادية في المناخ قد تؤثر على العالم بأسره وتقضي على حوالي خمسة مليارات شخص جوعاً.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.