تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

صور ومقاطع فيديو تظهر "قمع" الشرطة المصرية لطلاب الثانوي المحتجين على نظام "التابلت"

فيسبوك

أظهرت مقاطع فيديو وصور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعية الثلاثاء 21 أيار 2019 قوات من الشرطة المصرية تعتدي على طلاب المرحلة الثانوية بالضرب والشتائم وذلك بعد احتجاجهم على اعتماد نظام جديد في أداء الامتحانات يعتمد على الحاسوب اللوحي "التابلت".

إعلان

وتظاهر الطلاب بالمئات في عدد من المحافظات المصرية أبرزها مدن محافظة الدقهلية للمطالبة بإلغاء نظام الامتحانات على التابلت والعودة إلى النظام القديم. ونقلت وسائل إعلام مصرية أن الطلاب "فشلوا في أداء الامتحانات بانتظام على التابلت وأن المدارس ليست مستعدة لهذا النظام، مؤكدين انقطاع السيستم وسط الامتحانات في عدد من المدارس ما يهدد مستقبلهم".

وردد الطلاب المشاركون في المظاهرات هتافات "خرب خرب يا وزير إحنا زهقنا من التعليم"، و"مش عايزينه مش عايزينه خدوا التابلت مش عايزينه"، و"يا وزير قول الحق إحنا هننجح ولا لأ"، و"مش هنمشى هو يمشى"، وهو الشعار الذي رفعه متظاهرون خلال الاحتجاجات الكبرى ضد نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011.

من جهته، قلل علي عبد الرؤوف وكيل وزارة التربية والتعليم من أعداد المتظاهرين وقال إن "النظام الخاص بالامتحانات انتظم في اليوم الثالث للامتحانات ولا توجد سوى مشاكل قليلة سيتم تلافيها خلال الأيام القادمة" كما أشار إلى أنه "لا يوجد سبب لتظاهرات الطلاب هذا اليوم".

غير أن مقاطع الفيديو التي انتشرت على الشبكات الاجتماعية أظهرت اعتداء أفراد الشرطة على الطلاب والطالبات وتهديدهم، الأمر الذي لقي استهجاناً كبيراً وانتقاداً لـ"سلطة تتبنى القمع" كما قال محمد محسوب وزير الدولة السابق للشئون القانونية والمجالس النيابية على حسابه في "تويتر".

وتحت وسم "#أولى_ثانوي"، انهالت التغريدات المنددة بفشل النظام التعليمي والحملة "العنيفة" التي تقودها الحكومة المصرية ضد الطلاب المتظاهرين.

وكان وزير التربية والتعليم طارق شوقي قد أعلن خطة الانتقال إلى نظام التابلت في امتحانات طلاب الصف الأول الثانوي في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 في المدارس الحكومية والخاصة ويهدف إلى تعديل نظام الثانوية وتغيير أسلوب التقييم بالإضافة إلى إلغاء الامتحان القومي الموحد عن طريق تأدية 12 امتحاناً تراكمياً خلال المرحلة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن