تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

استطلاع رأي: اليمين المتطرف الفرنسي في صدارة الفائزين بالانتخابات الأوروبية

رويترز

تنطلق الأحد 26 أيار 2019 جولة الانتخابات الأوروبية في فرنسا في ظل أزمات متعددة تطال الاتحاد ومؤسساته. وتظهر استطلاعات الرأي الأخيرة تقدّماً ملحوظاً في حظوظ اليمين المتطرف في أنحاد أوروبا وكذلك نسخته الفرنسية المتمثلة بحزب "التجمع الوطني".

إعلان

وبيّن استطلاع حديث للرأي أجرته مؤسسة "إفوب فيدوكال" الخميس 23 أيار 2019 ارتفاع التوقعات الخاصة بـ"التجمع الوطني" (الاسم الجديد الذي تبناه حزب الجبهة الوطنية) وتقدمه على حزب "الجمهورية إلى الأمام" الوسطي الذي أسسه الرئيس ماكرون 1.5% ويتوقع أن يحصل الأول على 24.5% والثاني 23% من الأصوات.

وقبل أربعة أيام من موعد التصويت، لا زالت قائمة حزب "الجمهوريين" اليميني في المرتبة الثالثة بتوقع حصولها على 14٪ من الأصوات، يأتي بعدهم حزب "فرنسا العصية" اليساري الراديكالي بنسبة 8.5٪. أما حزب الخضر فحصل على 6.5% من توقعات الأصوات، يليه الحزب الاشتراكي بنسبة 6٪.

أما الأحزاب الأصغر والأقل تأثيراً فجاءت التوقعات بالنسبة لها على النحو التالي: "فرنسا الناهضة" اليميني (4%)، الحزب الشيوعي (3.5%)، حركة "أجيال" (2.5%).

 

وقدر الاستطلاع، الذي تم إجراؤه عبر الإنترنت بين 18 أيار و22 أيار وشمل 2750 شخصاً، نسبة المشاركة المتوقعة في هذه الانتخابات بـ45٪ (مقابل 42٪ في الانتخابات الأوروبية عام 2014) وأن 75% من المصوتين المتوقعين قد حسموا خياراتهم بالنسبة للقوائم التي يريدون انتخابها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن