تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

باحثون إسرائيليون يزعمون النجاح في إنتاج بيرة الفراعنة بواسطة خميرة عمرها 5 آلاف عام

أ ف ب

تمكن فريق من الباحثين الإسرائيليين من إنتاج نوع من البيرة قريب جداً من تلك التي كان ينتجها المصريون القدماء ويحتسيها الفراعنة قبل 5 آلاف عام.

إعلان

وبحسب تقرير "ذي تايمز أوف إسرائيل"، فقد توصل عالم الأحياء المجهرية رونين هازان من جامعة علوم الأسنان في القدس مع خبير تخمير البيرة إيتاي غوتمان وبعض علماء الآثار إلى عزل ست سلالات من الخميرة يعتقد بعد تحليل الحمض النووي أنها قريبة من المادة الخام للبيرة الإفريقية التقليدية.

وعندما اكتملت عملية تصنيع البيرة جلست المجموعة حول طاولة لتذوقها، وعلقت عالمة الآثار أرين ماير بالقول: "اعتقدت أن البيرة إما ستكون لذيذة أو أني سأموت في غضون 5 دقائق".

يقول زميلها يتسحاق باز "هذا اكتشاف غير عادي، فهي المرة الأولى التي نتمكن فيها من إنتاج خمر قديم من خميرة قادمة من ذلك الزمن، أي من مادة الكحول الأصلية. لم يتم ذلك أبداً من قبل". ومع ذلك، فلا يمكن للعلماء أن يزعموا أن البيرة التي أنتجوها اليوم لها نفس المذاق الذي أعجب به الفرعون المصري رمسيس الثاني.

يعتبر باز إنه بالنظر إلى أن البيرة التي صنعها الباحثون "قريبة جداً" من البيرة المعروفة اليوم في إثيوبيا وأماكن أخرى، فإن النكهة التي تم الحصول عليها يجب أن تكون قريبة للغاية كذلك إن لم تكن مطابقة للنكهة في ذلك الوقت.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.