تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

مراهقون يصيبون ركاب قطار في باريس بالذعر بعد أن صرخوا "الله أكبر"

أ ف ب

تسببت مجموعة من المراهقين في نشر حالة من الذعر بين أوساط الركاب على متن أحد القطارات في العاصمة الفرنسية وذلك بعد أن عبروا بعض العربات وهم يصرخون بعبارة "الله أكبر".

إعلان

وبحسب صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية، فإن ثمانية شبان تتراوح أعمارهم بين 17 و19 عاماً صعدوا على متن أحد القطارات الخاصة بمنطقة العاصمة باريس والذي كان متجهاً إلى ضواحيها وبدأوا يصرخون "الله أكبر" كما قالوا للركاب أنهم يرتدون أحزمة ناسفة.

أصيب الركاب بالخوف الشديد مما دفع كثيرين بينهم إلى النزول في فوراً في أقرب محطة وإبلاغ الشرطة التي تحركت على الفور وأرسلت مجموعة من العناصر اعتقلت المراهقين ووضعتهم في الحجز الاحتياطي ريثما يتم التحقيق معهم. ولم يتبين بعد فيما إذا كان الأمر جدياً أم مجرد "مزحة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.