تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الرئيس الإسرائيلي: دعوة اليهود إلى التخلّي عن القلنسّوة "استسلام لمعاداة السّامية"

/ فيسبوك (Capt-Hamada Jumah )
نص : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
2 دقائق

اعتبر الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين يوم الأحد 26 مايو 2019 تحذير ألمانيا لليهود من مخاطر ارتداء القلنسوة التقليدية أنه "استسلام لمعاداة السامية" وتأكيد أن اليهود غير آمنين هناك.

إعلان

كان مفوض الحكومة الألمانية فيليكس كلاين قد صرح في مقابلة نشرت السبت أنه "لا يمكن أن ينصح اليهود بارتداء القلنسوة في كل مكان طوال الوقت في ألمانيا"، وذلك بسبب تزايد معاداة السامية والهجمات المعادية لليهود هناك.

قال ريفلين إن تصريحات مفوض الحكومة الألمانية "صدمته".

أعرب الرئيس الإسرائيلي عن تقديره "التزام الحكومة الألمانية تجاه الطائفة اليهودية"، واتهمها بالوقت ذاته بالاستسلام أمام أولئك الذين يستهدفونها في ألمانيا.

شدد ريفلين على أن "المخاوف بشأن أمن اليهود الألمان هي استسلام لمعاداة السامية واعتراف بأن اليهود ليسوا آمنين في ألمانيا".

ارتفعت الجرائم المعادية للسامية بنسبة 20 في المة في ألمانيا العام الماضي وفقا لبيانات وزارة الداخلية التي ألقت باللوم على اليمين المتشدد في تسعة حوادث من أصل عشرة.

قال كلاين الذي تبوأ منصبه العام الماضي أن اليمين المتشدد هو المسؤول عن الغالبية العظمى من الجرائم المعادية للسامية.

لكنه أشار إلى تأثر بعض المسلمين أيضا بما يشاهدوه عبر قنوات التلفزيون التي تنقل "صورا مروعة عن إسرائيل واليهود".

تعرض اليهود في المانيا ابان الحرب العالمية الثانية اثناء حقبة النازية لعمليات قتل قضى خلالها نحو 6 ملايين يهودي في ما بات يعرف باسم المحرقة او "الهولوكوست".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.