تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب العربي

عبد الغني بادي: كمال الدين فخار توفي في السجن بسبب أرائه السياسية

الناشط كمال الدين فخار ( فيس بوك)

خبر وفاة الناشط السياسي والحقوقي الجزائري كمال الدين فخار، بعد أسابيع من الاعتقال في السجون الجزائرية والصراع مع المرض، أثار جدلًا واسعاً على منصات مواقع الاجتماعي، حيثُ قال المحامي والحقوقي الجزائري عبد الغني بادي في حديث لمونت كارلو " إن السلطات القضائية والسياسية الجزائرية التي رفضت الإفراج عن كمال الدين فخار بعد أن دخل في إضراب مفتوح عن الطعام، هي المسؤولة عن وفاته".

إعلان

 وأضاف المحامي بادي " أن فخار توفي بسبب أرائه السياسية وهو ثاني شخص يموت لهذا السبب بعد وفاة الصحافي محمد تمالت ".

استمع الى  المحامي عبد الغني بادي

عبد الغني بادي

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.