تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

وزير خارجية بريطانيا: الخروج من الاتحاد بدون اتفاق "ليس حلاً بل انتحار سياسي"

رويترز

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت إن السعي للانفصال عن الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق عن طريق انتخابات عامة سيكون ”انتحارا سياسيا“ مضيفا أنه سيسعى للحصول على مزيد من الوقت للتوصل إلى اتفاق إذا حل محل رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

إعلان

وخالف بقية المرشحين البارزين لخلافة ماي وقال إن التعهد بمغادرة الاتحاد الأوروبي في موعد محدد باتفاق أو بدون اتفاق سيواجه رفضا من أعضاء البرلمان الذين يعارضون الخروج بدون اتفاق وسيؤدي إلى انتخابات عامة.

وكتب هنت في صحيفة (ديلي تليجراف) ”محاولة الخروج بدون اتفاق عبر انتخابات عامة ليس حلا إنه انتحار سياسي“. وأضاف ”لذلك فإن الحل الوحيد هو اتفاق مختلف وهو ما سأسعى له إذا أصبحت زعيما“.

وهنت واحد من عشرة أعضاء في البرلمان من حزب المحافظين رشحوا أنفسهم حتى الآن لخلافة ماي.

وذكر هنت أن بريطانيا تحتاج اتفاقا جديدا للخروج وكذلك فريقا جديدا للتفاوض يشمل مؤيدين للانفصال من حزب المحافظين وأعضاء من الحزب الديمقراطي الوحدوي بأيرلندا الشمالية.

وقال إن هناك حاجة لإعادة التفاوض على مسودة اتفاق الخروج التي أبرمتها ماي مع الاتحاد الأوروبي في نوفمبر تشرين الثاني مضيفا أن الترتيب الخاص بأيرلندا قد يتغير.

وقال بوريس جونسون، أبرز المرشحين لخلافة ماي، إن بريطانيا ينبغي أن تغادر الاتحاد ”باتفاق أو بدونه“ بحلول 31 أكتوبر تشرين الأول.

وذكر كيت مالتهاوس، وزير الدولة للإسكان الذي رشح نفسه أيضا لخلافة ماي، إنه يريد صياغة اتفاق للخروج لكن يتعين بدء الاستعدادات بجدية تحسبا للانفصال بدون اتفاق.

وقال لهيئة الإذاعة البريطانية ”نحن لا نريد الخروج بدون اتفاق بل نريد اتفاقا لكننا سنكون مستعدين لذلك“.

وأضاف ”ينبغي أن نستعد للانفصال بدون اتفاق على أساس أن الاتحاد الأوروبي قد يختار ذلك له ولنا... نحتاج الاستعداد ليوم 31 أكتوبر بحيث نكون قادرين على قبول عدم وجود اتفاق إن شئنا، نحن في حاجة لبعض المحادثات الصريحة بشأن القطاعات التي ستتأثر“.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.