تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

اسانج "متوعك" ولندن ترجىء النظر في ترحيله إلى الولايات المتحدة

جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس-رويترز

تأجلت حتى حزيران/يونيو جلسة النظر في الطلب الأميركي لترحيل جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس إلى الولايات المتحدة لاتهامه بالتجسس، وذلك بعدما قال محاميه للمحكمة البريطانية يوم الخميس 30 مايو 2019 إن موكله "متوعك".

إعلان

ووجهت الولايات المتحدة للاسترالي اسانج (47 عاما) 18 تهمة. وكان يختبئ في سفارة الأكوادور في لندن لمدة سبع سنوات إلى حين اعتقاله في 12 نيسان/ابريل.

ومنذ ذلك اعادت السويد فتح التحقيق في اتهامات الاغتصاب ضد اسانج ويمكن أن تتقدم بطلب لترحيله.

وعقدت محاكمة ويستمنستر في لندن جلسة استماع قصيرة الخميس أجلت خلالها قضية الطلب الأميركي إلى 12 حزيران/يونيو.

وقالت القاضية ايما اربوثنوت إن اسانج "يشعر بتوعك"، وقد يتم عقد الجلسة التالية في سجن بيلمارش حيث يقضي اسانج سجنا لمدة 50 أسبوعا بعد إدانته بانتهاك الكفالة.

وذكرت "ربما يكون من المريح للجميع عقد الجلسة هناك".

والأربعاء أعرب موقع ويكيليكس عن "القلق البالغ" على حال اسانج الصحية.

وقال الموقع الذي نشر آلاف الوثائق السرية من وزارتي الخارجية والدفاع الأميركية حول العمليات الأميركية في أفغانستان والعراق، إنه تم نقل اسانج إلى عنبر الرعاية الصحية في السجن.

وذكر في بيان أنه "خلال الأسابيع السبعة التي أمضاها في بيلمارش واصلت صحة أسانج التدهور وخسر كثيرا من الوزن".

واضاف أن "قرار سلطات السجن نقله الى العنبر الطبي يتحدث عن نفسه".

ووقف نحو 30 من مؤيدي اسانج أمام مبنى المحكمة وهم يرتدون اقنعة كتب عليها اسانج، وهتفوا "نريد العدالة" و"أوقفوا قتل اسانج".

وتندرج 16 من التهم الأميركية في إطار قانون التجسس وتتعلق بالحصول على معلومات سرية ونشرها.

وتتصل تهمة أخرى بانشطة القرصنة.

وفي حال ادانته بالتهم ال18 كلها، يمكن الحكم على اسانج بالسجن 175 عاما.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.