تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الفلبين: مقتل رهينة هولندي في اشتباكات بين الجيش ومحتجزيه

الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي-رويترز

أعلن الجيش الفيليبيني أن رهينة هولنديا كانت تحتجزه جماعة مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية قُتل يوم الجمعة 31 مايو 2019 في اشتباكات بين الجنود والجهة الخاطفة في جنوب الفيليبين، متّهما محتجزيه بقتله لدى محاولته الهرب.

إعلان

وقال الجنرال ديفينو راي باباهو إن إيوالد هورن الذي خطف في عام 2012 قد قُتل بيد أحد محتجزيه خلال معركة وقعت في جزيرة جولو ودامت 90 دقيقة.

وقال بابايو في بيان "بعد معركة استمرت ساعة ونصف عثر الجنود على جثتي هورن ومينغايان سيهارون، الزوجة الثانية لزعيم جماعة أبو سياف".

ولم تشأ السفارة الهولندية في مانيلا التعليق على ما أعلنه الجنرال الفلبيني، كما لم تصدر لاهاي أي تعليق.

وكان هورن قد توجّه إلى الفيليبين في رحلة لتصوير الطيور النادرة في أرخبيل تاوي تاوي النائي في جنوب الفيليبين حين خطفه مسلّحون وسلّموه إلى "جماعة أبو سياف".

وقد خُطف هورن مع السويسري لورنزو فينسيغيرا الذي تمكّن من الفرار في عام 2014 خلال اشتباكات بين الجنود الفلبينيين وخاطفيه.

وتُتّهم جماعة أبو سياف بشن أسوأ الهجمات الإرهابية في تاريخ الفيليبين، وبخطف أجانب لطلب فدية مالية.

ويؤكد مسؤولون فيليبينيون أن الجماعة تقف وراء هجمات استهدفت في كانون الثاني/يناير كاتدرائية في جزيرة جولو خلال قداس الأحد اعتبرت الأسوأ التي شهدتها البلاد في السنوات الأخيرة، وقد تبنى الهجوم تنظيم الدولة الإسلامية الذي يحافظ على حضور قوي في الفيليبين بعد اندحاره في العراق وسوريا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن