تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

بومبيو يحث ألمانيا على خظر حزب الله على غرار بريطانيا

رويترز

حث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الجمعة 31 مايو 2019 ألمانيا على أن تحذو حذو بريطانيا وتحظر جماعة حزب الله اللبنانية.

إعلان

جاء ذلك خلال زيارة لألمانيا بدأها بومبيو يوم الجمعة في إطار جولة أوروبية تستغرق خمسة أيام.

وكثفت الولايات المتحدة الضغط على حلفائها الغربيين فيما يتصل بشبكات اتصالات الجيل القادم حيث قالت إن الدول التي ستسمح لشركة هواوي بتشييد البنية التحتية للاتصالات لديها قد لا تتمكن من الحصول على معلومات مخابراتية مهمة من واشنطن.

جاء تحذير بومبيو بعد اجتماعه مع نظيره الألماني هايكو ماس في برلين التي لا تزال تقف صفا واحدا مع بريطانيا وفرنسا في رفض دعوات حظر شركة الاتصالات الصينية المملوكة للدولة من المشاركة في شبكات الجيل الخامس التي يجري تشييدها بالفعل.

وفي أحدث تصعيد في التوترات بين جانبي المحيط الأطلسي بشأن التجارة والأمن قال بومبيو في أول محطة في جولته الأوروبية إنه على الرغم من أن البلدين ستتخذ ”قرارا سياديا“ بشأن المعدات التي ستستخدمها فإن هذا القرار ستكون له تبعاته.

وقال خلال مؤتمر صحفي ”(هناك) احتمال أننا قد نضطر لتغيير مسلكنا إذ من غير الممكن السماح لبيانات بشأن المواطنين أو الأمن القومي أن تمر عبر شبكات لا نثق بها“.

والتقى بومبيو في وقت لاحق مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وأجرى معها محادثات موجزة قبل المغادرة إلى سويسرا حيث وصف ألمانيا بأنها ”شريك عظيم ومهم وحليف للولايات المتحدة“.

وقالت ميركل للصحفيين قبل الاجتماع ”الولايات المتحدة هي أهم شريك لنا خارج أوروبا وستظل“.

وأضافت ”هناك العديد من القضايا المطروحة للنقاش نظرا للتوترات التي تجتاح العالم“ وأشارت إلى التحدي المتمثل في منع إيران من حيازة أسلحة نووية وردع ”أفعالها العدائية“.

وتختلف ألمانيا والولايات المتحدة بشأن مجموعة من القضايا تشمل التجارة والإنفاق العسكري ومنع الانتشار النووي.

وكانت زيارة بومبيو مقررة في وقت سابق هذا الشهر لكنها ألغيت في آخر لحظة مع تزايد التوترات بشأن إيران، التي تختلف واشنطن وبرلين بشأن برنامجها النووي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.