تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

إدارة ترامب توقف التمويل العام للأبحاث على الأنسجة الجنينية ومعارضو الإجهاض يرحبون

رويترز

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنها ستوقف كل الأبحاث الطبية حول الأنسجة الجنينية الناجمة عن عمليات إجهاض في المراكز الفدرالية.

إعلان

وأكدت وزارة الصحة في بيان أن القرار يشمل كل الباحثين في المعاهد الوطنية للصحة على أنسجة كهذه. وقالت الوزارة "صون كرامة الحياة البشرية من الحمل حتى الوفاة الطبيعية هي من أولى أوليات إدارة الرئيس ترامب". وأعلنت الإدارة الأميركية كذلك عدم تجديدها لعقد التمويل العام بقيمة مليوني دولار سنويا المبرم سنة 2013 مع جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو لأجراء بحوث على أنسجة جنينية. وتستخدم هذه الأنسجة لتطوير علاجات جديدة لمكافحة فيروس الإيدز.

وتستخدم هذه الجامعة خصوصا الفئران التي يزرع عليها الباحثون نسجيا جنينيا لاستحداث نظام مناعي قريب من جهاز الإنسان وإجراء تجارب على أجسام مضادة محتملة ضد الفيروس. أما مشاريع الابحاث الممولة رسميا في جامعات أخرى أو مراكز بحوث فلن تتوقف تلقائيا بل ستخضع من الان وصاعدا لاجراءات جديدة تشتمل على لجنة استشارية في نجال الأخلاقيات. وقد رحب معارضو حق الإجهاض بالقرار إذ يعتبرون ان هذا النوع من الأبحاث لا أخلاقي وقد يشجع النساء على الإجهاض. إلا أن الكثير من العلماء يعتبرون هذه الأنسجة الجنينية أساسية في الأبحاث المتطورة وسمحت بإحراز تقدم كبير لا سيما على صعيد اللقاحات ضد شلل الأطفال وداء الكلب والحصبة الألمانية (الحميراء).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.