تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الأمم المتحدة تتوسط لمواكبة قرد فرّ من لبنان إلى إسرائيل وإعادته إلى صاحبته

أ ف ب

تدخلت الأمم المتحدة لتعيد القرد "طشطوش" الذي فر من لبنان إلى إسرائيل وهما بلدان لا يزالان رسميا في حالة حرب، إلى صاحبته وهي راهبة فرنسية تقيم في جنوب لبنان.

إعلان

وقد هرب "طشطوش" وهو من فصيلة السعادين، قبل أيام قلية من صاحبته وهي الأخت بياتريس موجيه التي أسست مزرعة في القوزح في جنوب لبنان عند الحدود مع إسرائيل. ووجهت الراهبة نداء عبر صفحتها على "فيسبوك" بلغة إنكليزية ركيكة "طشطوش عد إلى سفينة السلام أرجوك. أطفال لبنان الذين هم في عطلة ينتظرونك مع الموز اللذيذ".

وتمكن "طشطوش" من الالتفاف على الاجراءات الأمنية المشددة المتخذة على طول الحدود وشوهد في أماكن مختلفة من الجانب الإسرائيلي إلى أن ألقي القبض عليه. وكتبت "يودفات مونكي فوريست" وهي مزرعة للقردة في شمال إسرائيل عبر "فيسبوك"، "لقد ألقينا القبض على القرد اللبناني وهو بصحة جيدة".

وأضاف المصدر نفسه "طاردت ثلاث نساء مدة خمسة أيام بتصميم وحب وإيمان" القرد من شروق الشمس إلى غروبها، مرفقة ذلك بشريط فيديو يظهر الحيوان في قفص في المقعد الخلفي لسيارة. وقال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة فرانس برس إن طشطوش "سيسلم الجمعة 7 حزيران 2019 إلى قوة الأمم المتحدة لإعادته إلى أصحابه في لبنان". ولا يزال لبنان وإسرائيل رسميا في حال حرب. وتنتشر في جنوب لبنان قوة الأمم المتحدة الموقتة لحفظ السلام بين البلدين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.