تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تصعيد للمعارك في إدلب

(رويترز)

فتحت الفصائل المقاتلة العاملة في ريف حماة المتاخم لمحافظة ادلب شمال غربي سوريا محورين جديدين للقتال الحاصل بينها وبين القوات الحكومية السورية، انطلقت الهجمات التي شاركت فيها فصائل هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير وجيش العزة كمحور أول من منطقة تسيطر عليها هي اللطامنة باتجاه منطقتي الجبين وتل الملح شمال حماة

إعلان

. وسيطرت على المنطقة قاطعة طريق يصل بين بلدتي محردة والسقيلبية، والمحور الثاني كرناز الحماميات شمال غربي حماة دون انتهاء المعارك، وجاءت هذه الهجمات بعد أيام من تقدم واسع للقوات الحكومية السورية بريف حماة الشمالي الغربي وصولا الى ريف ادلب الجنوبي المجاور، ورد الطيران الحربي الروسي السوري على تحرك الفصائل الجهادية والمعارضة بغارات واسعة مستمرة على محاور القتال، وفي بلدات اللطامنة والزكاة وكفرزيتا بريف حماة ومدينة خان شيخون بريف ادلب، فيما تواصل القتال على الأرض في معركة يبدو أنها تتوسع أكثر رغم كل اتفاقات خفض التصعيد الخاصة بهذه المنطقة.

صفاء مكنا ـ مراسلة مونت كارلو الدولية ـ دمشق

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.