تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

((صور)) أبرز سيدات مونديال 2019 لكرة القدم

أ ف ب

تنطلق فعاليات كأس العالم لكرة القدم للسيدات في 7 يونيو/حزيران، وستتنافس فيها أفضل اللاعبات من مختلف أرجاء الأرض لمدة شهر. اكتشفوا أبرز نجمات المنتخبات المشاركة.

إعلان

ستعيش فرنسا طيلة شهر، من 7 يونيو/حزيران إلى 7 يوليو/تموز على وقع مباريات مونديال كرة القدم للسيدات. وإن كانت اللاعبات أقل شهرة من نظرائهن الرجال، ففي صفوفهن العديد من المشاهير. فمن هن النجمات العالميات المشاركات في هذا المونديال؟

ميغان رابينوي (الولايات المتحدة)

ميغان رابينوي

تعتبر الأمريكية ميغان رابينوي (33 عاما) من أكبر أسماء كرة القدم النسائية. تأمل بطلة العالم أن ترفع مجددا الكأس في فرنسا مع منتخبها حامل اللقب. تعرف رابينوي هذه البلاد جيدا إذ سبق وأن فازت ببطولة فرنسا مع أولمبيك ليون في 2013 و2014. وفي رصيدها الحافل بالنجاحات ميدالية ذهبية نالتها في الألعاب الأولمبية 2012 بلندن. ولاعبة سياتل رين هي لاعبة ملتزمة سياسيا إذ ترفض ترديد النشيد الأمريكي قبل المباريات تنديدا بانعدام المساواة في بلادها واحتجاجا على سياسة إدارة الرئيس ترامب.

أليكس مورغان (الولايات المتحدة)

أليكس مورغان

كانت فرنسا أيضا محطة هامة في مسيرة الأمريكية أليكس مورغان التي لعبت موسما في صف أولمبيك ليون وانتزعت معه لقب بطلة فرنسا، وكأس فرنسا ورابطة الأبطال في 2017. هي وجه بارز في المنتخب الأمريكي، وعام 2015 صارت لاعبة برايد أورلاندو أول امرأة تظهر على غلاف لعبة الفيديو فيفا 16. بل ولعبت دورها الحقيقي في فيلم "أليكس وأنا" الذي صدر في 2018. وهي أيضا ناشطة، إذ رفعت مع لاعبات أخريات شكوى ضد الاتحاد الأمريكي بسبب التمييز في الرواتب وعلى مستوى ظروف العمل.

أماندين هنري (فرنسا)

أماندين هنري

بعد موسمين قضتهما في الولايات المتحدة ضمن نادي بورتلاند، تعرف أماندين هنري جيدا النجمات الأمريكيات. وعند عودتها إلى فرنسا أعطت دفعا قويا لأولمبيك ليون، إذ أحرزت للمرة الحادية عشرة لقب بطلة فرنسا. وهي تبلغ من العمر 29 عاما وتعتبر هذه القائدة ولاعبة وسط الملعب، سلاح المنتخب الفرنسي الفتاك. فبعد أن فازت بالكرة الفضية في المونديال الأخير عام 2015، وهي جائزة تكافئ ثاني أفضل لاعبة في المسابقة، تأمل أخيرا في تمكين المنتخب الفرنسي من انتزاع أول لقب في بلادها وفي ملعبها بليون حيث ستقام مباراة النهائي.

أوجيني لو سومر (فرنسا)

أوجيني لو سومر

أفضل هدافة حاليا في المنتخب الفرنسي، أوجيني لو سومر هي بمثابة آلة تسجيل ففي رصيدها 74 هدفا. وهي تقترب بسرعة البرق من الرقم القياسي للأسطورة مارينات بيشون (81 هدفا). وهي أيضا صاحبة أرقام مذهلة سجلتها ضمن نادي ليون، مع 257 هدفا ونجاحات متعددة: بطولة فرنسا تسع مرات، كأس فرنسا سبع مرات، ورابطة الأبطال ست مرات. فلم يعد ينقصها سوى إحراز لقب مع المنتخب الوطني.

مارتا فييرا دا سيلفا (البرازيل)

مارتا فييرا دا سيلفا

مارتا فييرا دا سيلفا، المشهورة ببساطة باسم "مارتا"، تعتبر من أفضل اللاعبات في التاريخ. فمنحت الفيفا المهاجمة في ستة مناسبات لقب أفضل لاعبة في السنة: 2006، 2007، 2008، 2009، 2010 و2018. بعد أن قضت معظم مسيرتها في السويد، تلعب مارتا (33 عاما) منذ ثلاث سنوات في صفوف برايد أورلاندو. وبعد أن بلغت نهائي المونديال في 2007 وأحرزت مرتين الميدالية الأولمبية في 2004 و2008، قد تشكل كأس العالم 2019 فرصتها الأخيرة لتبلغ أعلى السلم الكروي مع المنتخب البرازيلي.

كريستين سنكلير (كندا)

كريستين سنكلير

كريستين سنكلير هي أفضل هدافة ولاعبة كندية بقطع النظر عن الجنس، وتسهم في إسعاد جماهير منتخبها الوطني منذ 20 عاما. شاركت في الألعاب الأولمبية مرتين وأحرزت ميدالية برونزية في لندن عام 2012 حيث كان لها شرف رفع العلم الكندي خلال حفل الاختتام. ويشكل مونديال 2019، الرابع الذي تشارك فيه سينكلير (36 عاما)، فرصة أمام هدافة بورتلاند لكي تتقدم خطوة أخرى في طريق صناعة أسطورتها. فلا تفصلها سوى 4 أهداف (180) عن الرقم القياسي العالمي لأهداف سجلت ضمن منتخب وطني وهو من صنع الأمريكية المتقاعدة آبي وامباخ (184).

دزينيفار ماروزان (ألمانيا)

دزينيفار ماروزان

اختيرت دزينيفار ماروزان للمرة الثانية على التوالي أفضل لاعبة في الدوري الفرنسي. بعد سبعة مواسم قضتها في فرانكفورت ولقب في دوري الأبطال، تحمل لاعبة وسط الملعب الألمانية ألوان أولمبيك ليون منذ 2016 وحصلت في كنفه على ألقاب عديدة بينها دوري الأبطال في ثلاث مناسبات. وتجمع أيضا الكؤوس مع منتخبها: بطلة أوروبا في 2013، والذهب الأولمبي في ألعاب ريو 2016. وبالنسبة لمونديال 2019، تعتبر دزينيفار ماروزان والمنتخب الألماني من بين الأوفر حظا للفوز باللقب.

ساكي كوماغي (اليابان)

ساكي كوماغي

على الرغم من تفاديها الأضواء، تبقى ساكي كوماغي (28 عاما) إحدى لاعبات الدوري الفرنسي الحائزات على أكبر عدد من الألقاب. لاعبة الدفاع اليابانية في صف أولمبيك ليون أحرزت مع منتخب بلادها لقب بطولة العالم 2011 ووصافة بطل العالم عام 2015، إضافة إلى ميدالية فضية في الألعاب الأولمبية 2012 وكأس آسيا في 2018. هذا دون ذكر بطولة فرنسا ست مرات وكأس فرنسا خمس مرات ودوري الأبطال أربع مرات مع أولمبيك مرسيليا. قائدة المنتخب الياباني عقدت العزم على مواصلة المشوار وتحلم حتما بتسجيل هدف الفوز في نهائي بطولة العالم كما فعلت في 2011.

ليكه مرتنز (هولندا)

ليكه مرتنز

بطلة أوروبا مع هولندا في 2017، أفضل لاعبة في المسابقة وأفضل لاعبة فيفا للسنة، وليكة مرتنز لا تنفك تتقدم. مسيرتها الحافلة أخذتها إلى بلجيكا وألمانيا والسويد ثم إلى إسبانيا منذ سنتين. مهاجمة برشلونة البالغة من العمر 26 سنة والبالغة نهائي رابطة الأبطال الأخيرة، هي إحدى نجمات كرة القدم الجديدات وتظهر في الإعلانات إلى جانب مثلها الأعلى ليونيل ميسي أو دافيد بيكام.

سام كار (أستراليا)

سام كار

قد تصبح سام كار عن 25 عاما من أكثر اللاعبات استقطابا للأضواء في مونديال 2019. الأسترالية التي تلعب في ريد ستارز بشيكاغو صنفت الخامسة في أول كرة ذهبية عام 2018. هي أفضل هدافة في تاريخ الدوري الأمريكي والأولى التي تتجاوز سقف الخمسين هدفا، وتجذب النجمة الصاعدة لكرة القدم النسائية اهتمام أكبر الأندية لا سيما وصيف بطل فرنسا باريس سان جرمان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.