تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

البابا فرنسيس يرغب في زيارة العراق عام 2020

(رويترز)

قال البابا فرنسيس يوم الاثنين 10 يونيو 2019 إنه يرغب في السفر للعراق العام المقبل فيما سيعد أول زيارة باباوية للبلاد على الإطلاق.

إعلان

وأدلى فرنسيس بالتصريحات خلال كلمة أمام أعضاء مجموعة من الجمعيات الخيرية التي تساعد المسيحيين في الشرق الأوسط وغيره.

وقال البابا في تصريحات معدة سلفا "تلازمني فكرة دائمة عندما أفكر في العراق" ثم أضاف "لدي استعداد للذهاب إلى هناك العام المقبل".

وأدت الحروب والصراعات إلى نزوح مسيحيين في العراق ودول أخرى بالشرق الأوسط.

وعانى مسيحيو العراق الذين يصل عددهم إلى بضع مئات من صعوبات خاصة عندما سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على أجزاء كبيرة من البلاد لكنهم استعادوا حرياتهم بعد هزيمة المتشددين.

ويوجد في العراق العديد من الكنائس الشرقية سواء كانت كاثوليكية أو أرثوذكسية.

وفي 2000، أراد البابا الراحل يوحنا بولس زيارة مدينة أور العراقية الأثرية التي يعتقد أنها مسقط رأس النبي إبراهيم. وكان من المقرر أن تكون الزيارة هي المحطة الأولى ضمن رحلة تضم العراق ومصر وإسرائيل.

لكن المفاوضات بهذا الشأن مع الحكومة العراقية آنذاك في عهد صدام حسين انهارت ولم يتمكن من الذهاب.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن