تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

((فيديو)) لقاء فرنسية وأمريكي أحبا بعضهما حباً جارفاً قبل 75 عاماً وفرقت الحرب بينهما

تويتر (Le 20Heures France2)

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي في فرنسا قبل أيام قصة حب جارف ربط قبل ثلاثة أرباع قرن بين فرنسية تُسمى جانين غانان وتبلغ اليوم من العمر الثانية والتسعين وأمريكي يُدعى كارا تْروي روبنز.

إعلان

أما ظروف نشأة هذه العلاقة الحميمة بين الفرنسية والأمريكي فهي الحرب العالمية الثانية. فالأمريكي الذي يبلغ من العمر اليوم الثامنة والتسعين كان جنديا أمريكيا في الرابعة والعشرين عندما تعرف إلى جانين في إحدى قرى "مورت إيموزيل" الواقعة في شمال فرنسا الغربي. وكان واحدا من آلاف الجنود الأمريكيين والبريطانيين والكنديين الذين تمكنوا من الوصول إلى الأرضي الفرنسية عبر عملية الإنزال التي حصلت في منطقة النورماندي والتي كانت تحولا جوهريا في مسار الحرب العالمية الثانية. تعرف الجندي الأمريكي آنذاك إلى جانين وتحابا طيلة شهرين اثنين.

ولكن اضطرار الجندي إلى مغادرة إقليم "مورت إيموزيل" فرق بين الحبيبين. وقد عاد الجندي الأمريكي إلى بلاده بعد نهاية الحرب. ومرت الأيام بسرعة. تزوجت جانين من فرنسي وتزوج الجندي الأمريكي من أمريكية  ولكنه ظل محتفظا بصورة حبيبته على أمل لقائها يوما ما. وعندما وجهت له الدعوة للمشاركة في يونيو 2019 في إحياء الذكرى الخامسة والسبعين لعملية "إنزال النورماندي"، أعرب عن رغبته في البحث عنها. وفعلا ساعدته قناة التلفزيون الفرنسي الثانية في البحث عنها والعثور عليها في دار مخصصة لإيواء الأشخاص المسنين.

وعندما التقى الأمريكي بحبيبته في هذه الدار أسر في أذنها باكيا وهو يحتضنها فقال: "أحببتك دوما. وكنت دما في قلبي". فردت عليه وقد عادت إلى ذاكرتها لحظات السعادة التي تكررت بينهما طيلة شهرين فقالت: "كنت دوما أتساءل عما إذا كنت قادرا على العودة إليَّ".

توقفت كاميرا معدة الربورتاج   كثيرا عند تفاصيل كثيرة في أيدي الحبيبين اللذين فرقت الحرب والسلم بينهما خمسة وسبعين عاما وفي نظراتهما وبكائهما وفرحهما وإصرار كليهما على أن يلتقيا مجددا لأن لديهما متسعا من الوقت يقضيانه مع بعضهما ويتحابان من جديد بعد أن فقد الأمريكي زوجته وبعد أن رحل زوج حبيبته.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن