تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

أمين عام الأمم المتحدة: لابد من تحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم على ناقلتي النفط في الخليج

الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرش-رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

ندّد الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرش يوم الخميس 13 يونيو 2019 بهجوم تعرضت له ناقلتا نفط الخميس في بحر عمان، محذّرا من أنّ العالم لا يستطيع تحمل نزاع كبير في الخليج.

إعلان

وتأتي الحادثة الجديدة، الثانية ضد ناقلات نفط في غضون شهر في المنطقة الاستراتيجية، وسط تصاعد مستمر للتوتر بين طهران وواشنطن التي وجهت أصابع الاتهام لإيران بعد تعرّض أربع سفن بينها ثلاث ناقلات نفط لعمليات "تخريبية" قبالة الإمارات في 12 أيار/مايو الفائت.

وخلال اجتماع لمجلس الأمن حول التعاون بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، قال غوتيرش "أدين أي هجوم على سفن مدنية".

ودعا إلى "تقصي الحقائق" وتحديد الجهة "المسؤولة" عن الهجوم، وأضاف "إذا كان هناك شيء لا يستطيع العالم تحمله، فهو اندلاع مواجهة كبيرة في منطقة الخليج".

وبناء على طلب الولايات المتحدة، قال دبلوماسيون ان مجلس الامن الدولي سيناقش الخميس الوضع في الخليج في اعقاب تعرض ناقلتي نفط لهجوم في بحر عُمان.

وقال الأمين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط إنّ استهداف ناقلات النفط والهجمات على السعودية تعد "تطورات خطيرة".

والأربعاء، أعلن المتمردون الحوثيون في اليمن إطلاق صاروخ صوب مطار أبها في جنوب غرب السعودية.

وأبلغ ابو الغيط المجلس أنّ "بعض الأطراف تحاول إشعال النيران في منطقتنا وعلينا أن ندرك ذلك".

وحث الدبلوماسي المصري السابق المجلس على "العمل ضد المسؤولين عن زعزعة الاستقرار والأمن في المنطقة".

وأعلنت السلطات البحرية النروجية أن ناقلة النفط "فرونت ألتير" المملوكة لمجموعة "فرونتلاين" النروجية والتي كانت ترفع علم جزر مارشال، تعرّضت لـ"هجوم" في بحر عُمان بين الإمارات وإيران، وسُمعت ثلاثة انفجارات على متنها، مؤكّدة عدم إصابة أي عنصر من الطاقم بجروح. وذكرت أن الناقلة التي تبلغ طاقتها الاستيعابية 111 ألف طن، اندلعت فيها النيران.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" أن إيران قدمت المساعدة لناقلتي النفط أجنبيتين"، مشيرة في مرحلة أولى الى تعرضهما ل"لحادثة" في بحر عُمان.

ونقلت عن "مصدر مطّلع" قوله إن "وحدة إنقاذ تابعة للبحرية الإيرانية في محافظة هرمزكان (جنوب إيران) أغاثت 44 بحارا من المياه نقلوا إلى ميناء بندر جاسك".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.