تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الأردنيات قاطرة النساء العربيات في احتراف لعبة كرة القدم

الصورة من يوتيوب-أ ف ب

تعتبر الأردن من أوائل الدول التي أسست منتخبا لكرة القدم للنساء في المنطقة، ويرجع ذلك إلى عام 2005، حينها كانت هناك فقط ثلاثون لاعبة في الدولة ليختار المدرب منهن. في نفس العام فاز المنتخب ببطولة اتحاد غرب آسيا للسيدات، حيث سجل 26 هدفا واستقبل هدفا واحدا فقط.

إعلان

في ديسمبر-كانون الأول عام 2006 دخل الفريق تصنيف الفيفا للمنتخبات واحتل المرتبة 62 من بين 141 منتخبا نسائيا دوليا. ويحتل الآن المرتبة الأولى عربيا وال 54 عالميا. شارك المنتخب في العديد من البطولات الإقليمية والعالمية، في عام 2010 توج بلقب بطولة كأس العرب للسيدات.

ومن اللحظات المهمة في تاريخ المنتخب النسائي الأردني لكرة القدم تلك التي انتصر فيها على نظيره الكويتي بنتيجة 21 هدفا دون مقابل في تصفيات كأس آسيا للسيدات التي أقيمت في عمان. بالإضافة إلى ذلك حصدت "النشميات"، كما يلقب المنتخب، لقب بطولة اتحاد غرب آسيا للسيدات لكرة القدم 4 مرات.

لا تزال بعض اللاعبات اللواتي أسسن المنتخب يلعبن فيه حتى الآن. ومن أبرزهن قائدة المنتخب ستيفاني النبر (31 عاما)، وهي أول لاعبة أردنية تحترف في الأندية الأوروبية. أما روزباهان فريج فهي أصغر لاعبة في المنتخب (19 عاما)، إلى جانب أكثر من 20 لاعبة بعضهن من المحجبات، ويشرف عليهن المدرب عزالدين شيح.

قطعت اللاعبات في منتخب الأردن لكرة القدم للسيدات شوطا كبيرا ليصلن إلى ما هُنّ عليه اليوم، وتجاوزن الكثير من التحديات والصعوبات سواء كانت بسبب نظرة المجتمع وتقبله لفكرة نساء يمارسن رياضة كرة القدم، أو أن بعضهن كُنّ محجبات. لكن ذلك لم يقف عائقا أمام تحقيق أحلامهن ووصول بعضهن إلى العالمية، ساعدهن في ذلك دعم أهلهن لهن وتلقيهن الدعم أيضا من الأمير علي بن الحسين. بالإضافة إلى تخصيص الاتحاد الأردني لكرة القدم سنة 2017 ملعبا لتمارين المنتخب في مدينة الحسين الرياضية بعمان بهدف المساهمة في تطوير أدائه.

نور نصرالله

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن