تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

عمر البشير متهم بـ" حيازة النقد الأجنبي والثراء الحرام والمشبوه"

الرئيس المخلوع عمر البشير-رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أكدت وكالة الانباء السودانية (سونا) يوم الخميس 13 يونيو 2019 أن النيابة العامة وجهت تهما بالفساد المالي لعمر البشير الذي عزله الجيش في 11 نيسان/أبريل بعد ثلاثين عاما في السلطة.

إعلان

ونقلت الوكالة عن مصدر في النيابة العامة أنه "تم توجيه تهم للرئيس المخلوع تحت مواد حيازة النقد الاجنبي والثراء الحرام والمشبوه".

وأطاح الجيش بعمر البشير بعد شهور من الاحتجاجات واعتصام عشرات الالف امام مبنى القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية.

وأعلن الفريق اول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الحاكم في نيسان/ابريل الماضي العثور على ماقيمته 113 مليون دولار من الأوراق النقدية في مقر اقامة البشير.

وأضاف أن فريقا من الاستخبارات العسكرية وجهاز الامن والمخابرات والشرطة والنيابة العامة وجد سبعة مليون يورو و350 الف دولار وخمسة مليار جنيه سوداني (105 مليون دولار) أثناء تفتيش منزل البشير.

وقالت  "سونا"  أن "أعلنت النيابة العامة اكتمال كافة التحريات في الدعوى الجنائية المرفوعة في مواجهة الرئيس المخلوع ....... عبر نيابة مكافحة الفساد".

وامر النائب العام الشهر الماضي بالتحري مع البشير حول تهم بغسل الاموال و"تمويل الارهاب".

وصل البشير الي الحكم عام 1989 بانقلاب عسكري بمساندة الاسلاميين. ومنذ عام 1993 تضع الولايات المتحدة الاميركية السودان على قائمة الدول الراعية للارهاب.

وفي عام 2017 رفعت واشنطن عقوبات اقتصادية ظلت تفرضها على الخرطوم على مدى عشرين عام .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.