تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ثلاثة أرباع موظفي إذاعات فرنسا العامة يشاركون في إضراب واسع ضد تقليص النفقات

أ ف ب

ذكرت نقابة أس.إن.جي الفرنسية أن التجاوب كان كبيرا مع اضراب دعت إليه نقابات اذاعة فرنسا "راديو فرانس" الرسمية للاحتجاج على خطة عصر نفقات جديدة تقضي بالغاء حوالى 300 وظيفة.

إعلان

وتم بث تسجيل صوتي ترافق مع موسيقى بدلا من البرامج يقول "بسبب دعوة إلى الإضراب... نحن غير قادرين على بث جميع برامجنا المعتادة، نرجو منكم أن تعذرونا". وفي بيان، أعلن فرع نقابة "أس أن جي" في اذاعة فرنسا أن "أكثر من ثلاثة أرباع الموظفين قد توقفوا عن العمل اليوم"، معتبرة أنهم عبروا بذلك "عن مخاوفهم ورفضهم للمشروع الاستراتيجي الذي قدمته الإدارة".

وأوضحت النقابة التي دعت إلى إضراب يستمر 24 ساعة هذا الثلاثاء 18 حزيران 2019، إلى جانب نقابات أخرى، "لم يبث أي برنامج صباحي على فرانس انتر حيث توقف 90% تقريبا من الصحافيين عن العمل". واحتشد مئات من الأشخاص ظهر الثلاثاء في مقر الإذاعة الرسمية في باريس لعقد جمعية عمومية. ويحتج الموظفون على خطة لتوفير 60 مليون يورو (بحلول 2022) أعلنتها رئيسة المجموعة سيبيل فايل في أوائل حزيران/يونيو، لاستباق خفض مساهمة الدولة (ناقص 20 مليون يورو على مدى أربع سنوات).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.