تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الحكومة السورية ستوزع 15 دجاجة بيّاضة لكل أسرة فقيرة في الريف

فليكر (Tim Miller)

قررت الحكومة السورية توزيع دجاجات بيّاضة وعلف مجاني للأسر في المناطق الريفية، في خطوة قال مسؤول في وزارة الزراعة الثلاثاء 18 حزيران 2019 إن هدفها دعم أصحاب المزارع في المناطق المتضررة جراء النزاع المستمر منذ أكثر من ثمانية أعوام.

إعلان

وخصّص مجلس الوزراء خلال جلسة عقدها الأحد مبلغ مليار ليرة سورية (2,3 مليون دولار أميركي) لتقديم منحة مجانية للأسر الريفية تشمل 15 دجاجة بياضة مع 50 كيلوغراماً من العلف، بهدف "تشجيع تربية الدواجن المنزلية وتمكين الأسر الريفية اقتصادياً". وذكر رئيس دائرة الزراعة في الغوطة الشرقية قرب دمشق محمد محي الدين لوكالة فرانس برس أن المستفيدين من القرار هم بشكل رئيسي "أصحاب المزارع في المناطق المتضررة، وعادة ما توجد المزارع في المناطق الريفية". وقال إن "مصدر الدجاج والعلف محلي".

وتحاول وزارة الزراعة وفق محي الدين "استنهاض الفلاحين ومساعدتهم على إعادة اصلاح أراضيهم وتقديم المساعدات المتمثلة بتقديم منح دجاج وآلاف الشتول وتقديم شبكات ري وأطنان من العلف وأدوية ولقاحات للمواشي". تدهور الناتج المحلي الزراعي في سوريا إلى النصف في العام 2018 مقارنة بالعام 2010، وفق تقرير صادر عن المركز السوري لبحوث السياسات في أيار/مايو. كما تراجع كل من الناتج النباتي والحيواني بنسب متقاربة 49 في المئة و51 في المئة تباعاً.

وتراجعت خلال سنوات النزاع، وفق التقرير ذاته، "عدد قطعان الثروة الحيوانية نتيجة قتل الحيوانات اثناء الاعمال القتالية وتهريب الأغنام والأبقار والماعز إلى دول الجوار وذبح العديد منها نظراً لعدم التمكن من توفير الاعلاف خصوصاً في المناطق المحاصرة والساخنة". وارتفعت تكاليف تربية الحيوانات خلال سنوات النزاع، بحسب التقرير، "نتيجة اضطرار المربين إلى التنقل المستمر بحثاً عن المراعي وهرباً من الصراع" في المناطق التي "كانت تتميز بتربية المواشي كدير الزور (شرق) والرقة (شمال) والحسكة (شمال شرق) ودرعا (جنوب) وريفي حماة وحمص" في وسط البلاد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.