الشرق الأوسط

واشنطن لن تُشرك تل أبيب في مؤتمر البحرين وتدعو بالمقابل وفداً تجارياً إسرائيلياً صغيراً

رويترز

ذكر مصدر مطلع الثلاثاء 18 حزيران 2019 أن جنرالا سابقا شغل منصب مسؤول الاتصال الإسرائيلي مع الفلسطينيين سيشارك في المؤتمر الذي تقوده الولايات المتحدة الاسبوع المقبل بشأن الاقتصاد الفلسطيني وتستضيفه البحرين، وذلك بصفة شخصية.

إعلان

وقرر البيت الأبيض عدم إشراك الحكومة الإسرائيلية في المؤتمر الذي ينعقد يومي 25 و26 يونيو حزيران في المنامة بعد قرار الفلسطينيين مقاطعته، وبدلا من ذلك دعت وفدا تجاريا إسرائيليا صغيرا. ولم يعلن المسؤولون الأمريكيون رسميا عن المشاركين في الوفد.

وقال مصدر اطلع على المدعوين إن من بينهم يؤاف مردخاي، الجنرال السابق الذي استقال العام الماضي من منصب رئيس وحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية التابعة للجيش ويرأس حاليا شركة نوفارد للاستشارات الدولية.

وأضاف المصدر أن مردخاي سيحضر مؤتمر المنامة مع شريك له في نوفارد. ورفض المصدر ذكر اسم الرجل الثاني لأنه أيضا سبق له العمل طويلا في أجهزة الأمن الإسرائيلية.

وكان مردخاي الذي يجيد اللغة العربية معروفا للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء بلقب بولي، وكان يشكل قوة ضاربة في جهود إسرائيل لتنسيق الأمن في الضفة الغربية المحتلة وتجنب القتال مع حركة حماس التي تدير قطاع غزة.

ووصفت الولايات المتحدة اجتماع البحرين بأنه ورشة عمل لدعم الاقتصاد الفلسطيني في إطار جهود أوسع من قبل إدارة الرئيس دونالد ترامب لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ورفض الزعماء الفلسطينيون المشاركة في المؤتمر قائلين إن الولايات المتحدة تتحيز لإسرائيل وإن خطة السلام الأمريكية التي لم تكشف بعد لا ترقى إلى هدفهم المتمثل في إقامة دولة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية