تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

"غرينبيس" تدق ناقوس الخطر: الأنهر البريطانية ملوثة بقطع البلاستيك

أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

دقت منظمة "غرينبيس" يوم الأربعاء 19 حزيران – يونيو 2019 ناقوس الخطر بشأن تلوث الأنهار بقطع البلاستيك المجهرية بعد العثور عليها في كل الأنهر التي أخذت عينات منها في المملكة المتحدة، معلنة وجود "مشكلة ذات تشعبات معقدة" مع عواقب ما زالت "غير مؤكدة".

إعلان

بين 6 شباط/فبراير و29 آذار/مارس، أجرت "غرينبيس" اختبارات على عينات من 13 نهرا في 30 منطقة حضرية وريفية. وقد وجدت 1271 قطعة من 15 نوعا مختلفا من البلاستيك، نصفها تقريبا من البوليإيثيلين، تراوح بين قش الشرب والميكروبيدات.

وقالت المنظمة غير الحكومية في تقرير أصدرته الأربعاء، إن من بين 30 منطقة، فقط منطقتان "ريفيتان نسبيا" لم تحتويا على تلك الملوثات.

وأضافت أن الشبكات كانت قادرة على التقاط قطع من البلاستيك على عمق 10 سنتيمترات فقط من سطح المياه.

وأظهرت الدراسة أن تأثير البلاستيك على الحيوانات التي تعيش في المياه العذبة لم يحدد بعد.

وكان نهر ميرسي في شمال غرب إنكلترا الأكثر تلوثا، حيث جمعت 875 قطعة من البلاستيك المجهري خلال نصف ساعة.

ودعت منظمة "غرينبيس" حكومة المملكة المتحدة إلى "وضع أهداف ملزمة قانونا لتقليل إنتاج البلاستيك الأحادي الاستخدام واستهلاكه بنسبة 50 % على الأقل بحلول العام 2025".

وقد دخل قانون حظر بيع مستحضرات التجميل أو منتجات النظافة الشخصية التي تحتوي على الميكروبيدات في المملكة المتحدة حيز التنفيذ في كانون الثاني/يناير 2018.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.