تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

ما هي خصائص طائرة التجسس الأمريكية التي أسقطتها إيران؟

رويترز

كشفت بعض المصادر أن طائرة التجسس الأمريكية المسيرة التي أسقطتها إيران فجر الخميس 20 يونيو 2019 هي من طراز "إم كيو 4 سي ترايتون" تابعة للبحرية الأمريكية.

إعلان

وجاء في بيان للحرس الثوري الإيراني: "طائرة التجسس الأمريكية هي من طراز غلوبال هاوك، وكانت قد انتهكت الأجواء الإيرانية فجر اليوم الخميس فوق هرمزغان".

وأشار البيان إلى أن "الطائرة المسيرة التي تم إسقاطها تحمل 900 كيلو غرام من أجهزة التجسس، وصنع غلافها من الألومنيوم، وتستطيع التحليق على ارتفاع 65 ألف قدم ويتحكم بها في غرفة الإدارة أربعة أشخاص"

وتصنع الطائرة شركة "نورثروب غرومان" الأمريكية، ويستخدمها الجيش الأمريكي في مهام الاستطلاع البحري، وجمع المعلومات الاستخباراتية عن المواقع المعادية.

وتقول شركة نورثروب غرومان المصنعة لهذه الطائرة المسيرة على موقعها الإلكتروني إنها قادرة على التحليق على ارتفاعات عالية لأكثر من 30 ساعة وجمع صور شبه آنية وعالية الجودة لمناطق واسعة في كل أحوال الطقس.

ويمكن للطائرة رصد أهداف في محيط دائرة قطرها 360 كم ويتم إدارتها بواسطة طيارين من قاعدة أرضية، بحسب موقع "إيرفورس".

ويمكن للطائرة قطع مسافات تصل إلى 15.1 ألف كم، قبل العودة لنقطة انطلاقها، ويمكنها رصد أهداف أثناء التحليق في نطاق دائرة قطرها 360 كم.

وتصل سرعة تحليق الطائرة 331 عقدة (613 كم/ الساعة)، وتحمل أجهزة تجسس عالية الدقة، ويمكنها التحليق على ارتفاعات تصل إلى 50 ألف قدم (15.2 كم).

ويصل وزن الطائرة إلى 14.6 طن تقريبا، ويصل طولها إلى 14.5 متر وارتفاعها 4.6 متر، والمسافة بين طرفي الجناحين 39.9 متر.

كما يمكن للطائرة التحليق دون العودة إلى قواعدها على مدى 24 ساعة متواصلة، وتقوم بتزويد القواعد الأرضية بالمعلومات الاستخباراتية، التي ترصدها خلال استطلاع المواقع المعادية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.