تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الطيران المدني الأمريكي وشركة "كيه إل إم" الهولندية يحظران التحليق في مجالات جوية تسيطر عليها إيران

رويترز

أصدرت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية شركة الطيران الهولندية "كي ال ام" الجمعة 21 حزيران 2019 أمرا طارئا يحظر التحليق في مجال جوي تسيطر عليه إيران فوق مضيق هرمز وخليج عمان وسط تزايد التوترات.

إعلان

وجاء القرار بعد أن قالت شركة الخطوط الجوية المتحدة (يونايتد إيرلاينز) إنها علقت رحلاتها من مطار نيوارك بولاية نيوجيرزي الأمريكية إلى مومباي، المركز المالي الهندي، عقب مراجعة تتعلق بالسلامة بعدما أسقطت إيران طائرة استطلاع أمريكية مسيرة من على ارتفاع كبير.

وفي منشور منفصل لشركات الطيران قالت الإدارة إن تطبيقات تتبع مسارات الرحلات الجوية تظهر أن أقرب طائرة مدنية كانت في نطاق حوالي 45 ميلا بحريا من الطائرة المسيرة التي أسقطها صاروخ سطح/جو إيراني.

وقالت ”كان هناك العديد من الطائرات المدنية العاملة بالمنطقة وقت عملية الاعتراض“. وأضافت أنها لا تزال قلقة من تصاعد التوتر ومن النشاط العسكري على مقربة شديدة من مسارات طائرات مدنية ومن استعداد إيران لاستخدام صواريخ طويلة المدى في المجال الجوي الدولي دون سابق إنذار أو دون التحذير بوقت كاف.

من جهتها قالت شركة الطيران الهولندية في بيان إن "الحادث مع الطائرة المسيرة هو سبب لعدم التحليق فوق مضيق هرمز حاليا. هذا إجراء وقائي"، مؤكدة أن السلامة هي "الأولوية المطلقة" للشركة.

وفي يوليو تموز 2014، أُسقطت الرحلة إم.إتش17 التابعة للخطوط الجوية الماليزية بصاروخ فوق أوكرانيا مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 298، الأمر الذي دفع شركات الطيران لاتخاذ المزيد من التحركات لكشف أي تهديدات لطائراتها.

ولا ينطبق الحظر الأمريكي على شركات طيران من دول أخرى، لكن شركة أو.بي.إس جروب التي تقدم لشركات الطيران إرشادات تتعلق بالسلامة، قالت إن شركات طيران عالمية ستأخذ هذا الحظر في الحسبان.

وقالت المجموعة ”منذ حادثة الرحلة إم.إتش17، تعتمد كل الدول على نصائح من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا لتسليط الضوء على مخاطر المجال الجوي... إن خطر إسقاط طائرة مدنية في جنوب إيران خطر حقيقي“.

وأظهر موقع تتبع الرحلات (فلايت رادار 24) أن رحلات شركة الخطوط الجوية القطرية وشركة الاتحاد للطيران الإماراتية في المنطقة محظورة للشركات الأمريكية في الساعة 0640 بتوقيت جرينتش يوم الجمعة. ولم ترد الشركتان بعد على طلب للتعقيب خارج ساعات العمل المعتادة.

وقال متحدث باسم شركة كيه.إل.إم الهولندية للطيران التابعة لإير فرانس يوم الجمعة إن الشركة لم تعد تحلق فوق مضيق هرمز.

وذكرت الخطوط الجوية الماليزية أنها تتجنب المجال الجوي الذي كانت تستخدمه سابقا في رحلات جوية بين كوالالمبور ولندن وجدة والمدينة المنورة.

وقالت الشركة ”نراقب عن كثب الموقف ونسترشد بتقييمات مختلفة بما في ذلك التقارير الأمنية وإشعارات الطيارين التي تقدمها سلطات مراقبة المجال الجوي“.

وقالت شركة يونايتد إنها علقت رحلاتها إلى الهند عبر المجال الجوي الإيراني بعد ”مراجعة شاملة للسلامة والأمان“. ولم تحدد إلى متى سيستمر التعليق.

وذكر متحدث باسم الشركة أن المسافرين الذين يسافرون من مومباي إلى مطار نيوارك سينتقلون إلى رحلات بديلة للعودة إلى الولايات المتحدة.

وأضاف المتحدث ”نواصل بحث كل الخيارات والتواصل‭‭‭‭ ‬‬‬‬عن كثب مع كل الحكومات المعنية من أجل تقديم أفضل تجربة سفر لركابنا في ظل هذه الظروف“.

ويوم الخميس قالت شركتا طيران أمريكيتان أخريان هما الخطوط الجوية الأمريكية (أمريكان إيرلاينز) ودلتا إير لاينز إن طائراتهما لا تحلق فوق إيران.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.