تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

قتلت أطفالها الخمسة فور ولادتهم

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
الرئيس الأميركي دونالد ترامب أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

قضت محكمة الجنايات في مقاطعة أو-ران في شمال شرق فرنسا بالحكم على امرأة قتلت خمسة من أطفالها فور ولادتهم، بالسجن 20 عاما.

إعلان

وتبعت هيئة المحلفين بذلك طلب المدعية العامة التي اعتبرت أن كل "عناصر الجريمة" مجتمعة في هذه القضية في حين كان محامي المتهمة طلب من اعضاء الهيئة درس مسألة خلل في التمييز لدى حدوث الوقائع.

وقد وقفت المتهمة سيلفي هورنينغ جامدة عند تلاوة الحكم ومن ثم بكت. وللمتهمة ثلاثة أولاد بالغين وأربعة أحفاد.

وقد أوقفت سيلفي هورنينغ (55 عاما) في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 للاشتباه في أنها قتلت الأطفال الخمسة بين العامين 1990 و2005.

ويعتقد أن هورنينغ كانت تخفي حملها حتى عن شريكها وكانت تضع المواليد في السر ومن ثم تخنقهم في منزلها الواقع في شرق فرنسا.

ولم يتم الاشتباه في أي شيء حتى اكتشاف جثث أربعة أطفال في أكياس قمامة في غابة غالفينغ القريبة في العام 2003.

إلا أن التحقيق الأولي أغلق في العام 2009 بعدما فشل المحققون في التوصل إلى أدلة مرتبطة بالوفيات.

لكن أعيد فتحه العام 2016 للاستفادة من تقنية اختبار الحمض النووي التي كانت حديثة. وبعد سنة، وجد المحققون صلة تربط هورنينغ بالوفيات عن طريق الصدفة، بعد أخذ الحمض النووي الخاص بها في قضية منفصلة بعد شجار مع الجيران.

وتبين من الاختبار أنها والدة الأطفال الذين عثر على جثثهم.

واعترفت هورنينغ بقتلها خمسة أطفال خنقا بعد إنجابهم سرا في الحمام، وقد عثر على جثة طفل خامس في ثلاجة منزلها.

وقال شريكها الذي توفي في العام 2018، إنه لم يكن على دراية بأي من تلك الأحداث. وقالت المتهمة "لم يكونوا أطفالا بالنسبة إلي بل مخلوقات لم يتقبلها جسدي ولا روحي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.